السوريميداني

وزارة الخارجية التركية: الطائرة التي قصفت أطمة لم تقلع من قاعدة إنجرليك

2

شن الطيران الحربي لقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، غارةً على بلدة أطمة في محافظة إدلب، قرب الحدود السورية التركية، ما أدى لوقوع مجزرة مروعة راح ضحيتها عشرات المدنيين، أغلبهم من الأطفال؛ وأكدت مصادر إعلامية محلية أن أغلب الضحايا تم انتشالهم من تحت الأنقاض.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن الغارات استهدفت أيضاً مواقعاً لجبهة النصرة (تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الشام) وحركة أحرار الشام الإسلامية، جنوب بلدة أطمة، ودمّرت قوات التحالف مستودع ذخيرة لحركة أحرار الشام، ومعمل تصنيع قذائف لجيش السنة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية لدى التنظيمات العسكرية المستهدفة.

ونقلت مصادر أخرى عن شهود عيان أن إحدى الغارات استهدفت منطقة قرب “مشفى التوليد”، وأثارت الغارات الليلية حالة من الذعر والهلع في صفوف المدنيين، وتؤوي البلدة أكثر من مئة ألف نازح عن مناطق سورية أخرى، أغلبهم يعيشون في مخيمات بمحيط البلدة.

وفي حين نقلت وسائل إعلام أنباءً عن إقلاع الطائرة التي نفذت الغارات من قاعدة “إنجرليك” التركية، نفت وزارة الخارجية التركية هذه الأنباء ببيان رسمي صدر في وقت متأخر الليلة الماضية؛ وقالت أن أي من طائرات التحالف لم تقلع من قواعد عسكرية تركية الليلة الماضية، مضيفةً أن هذه الأنباء “كاذبة ومشبوهة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق