السوريحال البلد

غضب في جوبر وعين ترما بعد مقتل شاب تحت التعذيب لدى جيش الإسلام

12063562_1714336922130602_5353936913079489778_nيشهد حي جوبر الدمشقي وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، غضباً عارماً، بعد تسليم جيش الإسلام جثة أحد شباب الحي لأهله، وذلك بعدما قتل تحت التعذيب، في سجن التوبة الذي قضى فيه ثلاثة أيام فقط!

ويقول ناشطون ميدانيون، إن مجهولين خطفوا الشاب، أيمن أسامي، الملقب بـ”أبي علاء”، من قبل جهةٍ مجهولة، ليستلمه أهله اليوم جثةً هامدةً عليها آثار تعذيب واضحة، وبعض أطرافه مزرقة إضافة إلى وجود كدمات وجروح على أنحاء متفرقة من جسده.

وقال جيش الإسلام إنه فتح تحقيقاً في ملابسات الحادث، في حين أكد المكتب الإعلامي إن الشاب ينتمي إلى جيش الإسلام، وشكّل عصابةً للسرقة وبايع تنظيم داعش، حسب ما نقلت شبكة شام الإخبارية، وخرجت مظاهرات غاضبة في حي جوبر وبلدة عين ترما هتفت ضد جيش الإسلام وقائده زهران علوش.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق