السوريحال البلد

ناشطون: مدير مدرسة بنات رفض دخول دورية رجال من جبهة النصرة فضرب واعتقل

ناشطون: مدير مدرسة بنات رفض دخول دورية رجال من جبهة النصرة فضرب واعتقل
REUTERS/Ammar Khassawneh

قال ناشطون في بلدة سرمدا بمحافظة إدلب، إن مدير إحدى مدارس البنات في البلدة، تعرض للضرب والاعتقال بسبب رفضه دخول دورية رجال من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) إلى المدرسة.

وأوضح الناشطون إن مدير المدرسة (محمد ش.) رفض طلب الدورية بالدخول لتفتيش البنات، وأكدوا أن عناصر الدورية كانوا من المقاتلين الأجانب في صفوف الجبهة، وطلب منهم مغادرة المدرسة فوراً، فقاموا بإهانته وضربه واعتقاله.

وأثارت هذه الحادثة موجة جديدة من الغضب في “سرمدا”، بين أهالي البلدة الذين هددوا بالخروج على جبهة النصرة التي وصفوها بأنها “حزب البعث الجديد”، وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من دخول دورية نسائية تابعة للجبهة إلى بعض مدارس مدينة “كفرنبل”، وتفتيش الطالبات بنزع حجابهن لمنع استخدام “شكلات الشعر” لوصفها بـ”المحرمة دينياً”.

وتثير أعمال جبهة النصرة غضباً متزايداً في أوساط المجتمع السوري، بسبب تجاوزات عناصرها بحق المواطنين، بدعوى تطبيق الشريعة و “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، ودفع ذلك الأهالي إلى العزوف عن إرسال بناتهن إلى المدارس في ظل هذه المضايقات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق