السوريميداني

قصف جوي لمناطق في ريفي ادلب وحماه ومحاولات للتقدم البري رغم سريان الهدنة

صورة تعبيرية - أرشيف
صورة تعبيرية – أرشيف

قال مراسل شبكة الاتحاد برس الإخبارية في محافظة إدلب، إن مقرات لحركة أحرار الشام في ريف إدلب الجنوبي تعرضت لقصف ليلي من قبل قوات النظام، في خرق جديد لوقف إطلاق النار الذي أقر بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2268.

وقال المراسل إن القصف يهدف لتمهيد بري من أجل تقدم قوات النظام، وشمل القصف مواقع عدة، وجددت قوات النظام قصف بلدة “الناجية”، إضافة لقصف مدينة جسر الشغور، وضمت قائمة الأهداف مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي والطريق إلى مدينة مورك في ريف حماة الشمالي.

من جهةٍ أخرى تعرضت بلدة “حربنفسه” في ريف حماة الجنوبي للقصف أيضاً من الطيران الحربي الروسي، وذلك ضمن سلسلة الخروقات التي نفذتها قوات النظام وحلفاؤه، التي أثارت قلقاً حول استمرار الهدنة، منها ما صرح به وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند حول قلق بلاده من أن تؤدي هذه الخروقات لاستئناف أعمال العنف في سورية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق