العرب والعالمعربي

فرنسا تكشف عن هوية ذباح الكنيسة الذي حاول السفر إلى سورية وأوقف في تركية

فرنسا تكشف عن هوية ذباح الكنيسة الذي حاول السفر إلى سورية وأوقف في تركيةفرنسا تكشف عن هوية ذباح الكنيسة الذي حاول السفر إلى سورية وأوقف في تركية

– الاتحاد برس:

كشف الادعاء العام الفرنسي، عن هوية أحد مهاجمي الكنيسة في بلدة “سان إتيان دو روفري”، الذين قتلوا كاهناً بعد احتجازه مع رهائن آخرين داخل الكنيسة، قبل ان تقتلهم الشرطة.




وقال النائب العام الفرنسي “فرانسوا مولانس”: “إن عادل كرميش هو أحد منفذي الاعتداء على كنيسة بسان إتيان دو روفري في شمال فرنسا، ويبلغ من العمر 19 سنة، كما أنه معروف لدى أجهزة الأمن، حيث حاول سابقا التوجه مرتين إلى سوريا، إلا أنه فشل في ذلك”.

وذكر أن المدعو “كرميش”، سبق أن اعتقل في وقت سابق، على خلفية محاولته الثانية بالتوجه إلى سوريا، وهو من “نورماندي” حيث وقع الهجوم، وقد أطلقت السلطات سراحة بعد وضع سوار مراقبة على معصمه، لمعرفة الأماكن التي يتردد عليها وسمحت له بمغادرة منزله لبضع ساعات فقط في اليوم.

من جهتهم جيران “كرميش”، أكدوا أنهم على دراية بنيته بالذهاب إلى سوريا، إلا انهم لم يشاهدوه قط يصلي في مسجد المنطقة.

وذكر أن الشاب تم اعتقاله في محطة العبور بألمانيا خلال محاولته الأولى للتوجه إلى سوريا، وكان حينها قاصراً، أما خلال المحاولة الثانية فقد كان راشداً، حيث اتجه إلى سويسرا وانتهت سفرته في تركيا حيث تم توقيفه وطرد إلى سويسرا ثم سلم لفرنسا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق