السوريالسياسة

محافظ حمص يعلن تأجيل نقل مقاتلي الوعر “حتى يصبح الظرف مناسبا”!

محافظ حمص يعلن تأجيل نقل مقاتلي الوعر "حتى يصبح الظرف مناسبا"!محافظ حمص يعلن تأجيل نقل مقاتلي الوعر “حتى يصبح الظرف مناسبا”!

الاتحاد برس:

قال محافظ حمص، طلال البرازي، الليلة الماضية إن نقل دفعة جديدة من مقاتلي حي الوعر في مدينة حمص، تم تأجيله “حتى يصبح الظرف مناسباً”، وذلك في أول تعليق رسمي من جانب النظام حول هذه القضية، وذلك بعد إعلان الأمم المتحدة عدم إمكانية تنفيذ تلك الخطوة صباح أمس، لعدم وجود ضمانات أمنية، خصوصاً على الطريق بين حمص وإدلب.




ونقلت وكالة رويترز عن البرازي قوله إن “الإجلاء المزمع لمئات من مقاتلي المعارضة من آخر معاقلهم في المدينة، سيتأجل لعدة أيام، لصعوبة ضمان خروجهم بشكل آمن”، وأضاف أن عدد المقاتلين الذين سيتم إجلاؤهم يبلغ نحو ثلاث مائة مقاتل، إضافة لعوائلهم، لتبلغ الحصيلة نحو ألف شخص، على أن يتم نقلهم على مراحل قد تستمر ليومين أو ثلاثة أيام.

وقالت مصادر محلية مساء أمس أن لجنة الحي اتفقت مع لجنة النظام في مفاوضات جانبية على استمرار العمل بالهدنة، واستمرار إدخال الخضار والمواد الغذائية إلى الحي عبر المعبر المتفق عليه، إضافة للسماح للمدنيين بالدخول إلى الحي لزيارة أقاربهم، واستئناف عملية استكمال بنود الاتفاق التي بدأ تنفيذها أواخر العام الماضي لوقت يحدد لاحقا.

وذكر ناشطون أن السبب الحقيقي وراء تعثّر نقل الدفعة الجديدة من مقاتلي وأهالي حي الوعر أمس، ليس “عدم وجود ضمانات أمنية” كما نقلت وسائل الإعلام عن مصادر في وفد الأمم المتحدة، الذي يشرف على تطبيق الاتفاق، بل إن السبب وجود خلاف بين الميليشيات الشيعية وقوات النظام حول مصير الحي، حيث تطالب الميليشيات الشيعية بجلب سكان من أبناء طائفتهم، وترفض قوات النظام ذلك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق