السوريحال البلد

مئات اللاجئين يعودون إلى القلمون بعد موافقة النظام

مئات اللاجئين يعودون إلى القلمون بعد موافقة النظاممئات اللاجئين يعودون إلى القلمون بعد موافقة النظام

الاتحاد برس:

تدخل اليوم الخميس 28 حزيران (يونيو) قافلة تقل مئات اللاجئين السوريين المغادرين لمنطقة عرسال اللبنانية إلى منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، وذلك بعد مفاوضات طويلة بين السلطات اللبنانية والنظام السوري، الذي رفض أكثر من ثلاثة أرباع القائمة الأساسية للاجئين الراغبين بالعودة إلى بلداتهم في القلمون الغربي.

وقال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم إن عدد السوريين الذين سيغادرون عرسال عائدين إلى بلادهم يبلغ أربعمائة شخص، وذلك بعد موافقة النظام السوري على هؤلاء الذين ستكون وجهتهم بلدة فليطة في منطقة القلمون الغربي بمحافظة ريف دمشق.

وكشف ناشطون محليون أن العدد الأصلي الذي تم تسجيله عندما أطلق الأمن العام اللبناني مبادرته قبل أشهر بلغ أربعة آلاف شخص تقريباً فقط من أبناء منطقة القلمون الغربي، وأن غالبية من تمت الموافقة على عودتهم من جانب النظام السوري كانت من النساء والأطفال والمسنّين، وقد اشترط النظام السوري تقديم أسماء جميع أفراد الأسرة حتى أولئك المطلوبين أمنياً أو المطلوبين لخدمة العلم، ما تسبب في رفض نسبة كبيرة من المسجلين!

ويتزامن خروج هذه القافلة مع التطورات التي تجري بين السلطات اللبنانية وبين مفوضية اللاجئين، حيث اتهم وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في وقت سابق المفوضية بالعمل على إقناع اللاجئين السوريين بعدم العودة إلى بلادهم، بينما انتقد الناشط الحقوقي اللبناني نبيل الحلبي توجهات الحكومة اللبنانية حيث أشار إلى أن من تتم المطالبة بترحيلهم لم يكونوا عثرة أمام العمال اللبنانيين إذ أنهم جميعهم مقيمون في الخيم ويتلقون مساعدات أممية تحقق مدخولاً للسوق اللبنانية بالقطع الأجنبي.

وأشار الحلبي في مداخلة تلفزيونية إلى دور التحالفات السياسية بين النظام السوري وبعض الأحزاب اللبنانية وفي مقدمتها ميليشيا حزب الله التابعة لإيران والتيار الوطني الحر الذي يترأسه وزير الخارجية جبران باسيل، واستغرب الحلبي من استمرار وجود ميليشيا حزب الله على الأراضي بذريعة استمرار وجود خطر “التنظيمات التكفيرية” بينما يطالب حلفاؤها بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بدعوة زوال خطر تلك التنظيمات!

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق