السوريميداني

خطف متبادل بين جبهة النصرة وجيش الإسلام في الشمال السوري

خطف متبادل بين جبهة النصرة وجيش الإسلام في الشمال السوري

الاتحاد برس:

شهد الشمال السوري عدة حالات خطف بين الفصائل التي خرجت من الغوطة الشرقية مؤخرا باتفاق تسوية مع قوات النظام، حيث حصلت شبكة “عنب بلدي”، على تسجيل صوتي من المخطوفين لدى فصيل جيش الإسلام، لأحد أهالي مدينة عربين واسمه أحمد عمر كرنبة، يناشد ابنه لتسليم نفسه حتى يتم إخراجه.

وكان المخطوف في التسجيل يخاطب ابنه قائلا : “نحن موقوفون عند جيش الإسلام وأبو قصي الديراني نائب قائد جيش الإسلام يريدك حيا أو ميتا، أنا اعترفت بكل شيء ولم أعد احتمل، سلم نفسك، حتى ما تخسرني أنا وأخوك”.

وشهدت الأيام الأخيرة انتشار حالات من الاعتقال والخطف بين فصيلي جيش الإسلام وجبهة النصرة، على خلفية الاقتتال الذي دار بينهما في الغوطة الشرقية، منذ نيسان 2016، جيش الإسلام يعتقل المطلوبين من تنظيم داعش وجبهة النصرة، وبإذن من الفصائل المنتشرة في ريف حلب الغربي والشمالي.

وتقوم جبهة النصرة أيضا، باعتقال المطلوبين لديها من جيش الإسلام على حواجزها، حيث أشارت مصادر إعلامية إلى أن الفصيلين نشرا عناصر تابعين لهما من الغوطة الشرقية للتعرف على المطلوبين.

وكان الاقتتال الأول قد دار بين فصيلي جيش الإسلام و جبهة النصرة، مدعومة من فيلق الرحمان، في 28 من نيسان 2016، على خلفية اتهامات وجهها الفصيلان لـ جيش الإسلام باغتيال القاضي المقرب من النصرة عبد العزيز عيون، ومحاولة اغتيال القاضي المقرب من فيلق الرحمن، عبد الرحمن طفور.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق