السوريالسياسة

الأمم المتحدة تدعو أمريكا ودول عدة لإجراء محادثات بشأن سوريا في سبتمبر القادم

الأمم المتحدة تدعو أمريكا ودول عدة لإجراء محادثات بشأن سوريا في سبتمبر القادمالأمم المتحدة تدعو أمريكا ودول عدة لإجراء محادثات بشأن سوريا في سبتمبر القادم

الاتحاد برس:

أعلنت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن المبعوث الخاص بسوريا، ستيفان ديمستورا، اقترح إجراء محادثات في جنيف الشهر القادم، دعا إليها سبع دول منها الولايات المتحدة، في وقت تضع المنظمة الدولية فيه دستورا جديدا لسوريا.

وسيلتقي ديمستورا ممثلين بارزين من الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأردن وألمانيا وفرنسا ومصر، في 14 سبتمبر/ أيلول، وذلك بعد يومين من لقاء سيجريه مع عدة مسؤولين من روسيا وتركيا وإيران، في 11و12 سبتمبر /أيلول، أعلن عنه سابقا.

واعتبرت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، اليساندرا فيلوتشي، أن هذه المحادثات :”ستكون هذه فرصة لبحث سبل المضي قدما في العملية السياسية“.

بينما أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، أن جيمس فيري سيكون الممثل الجديد للولايات المتحدة المعني بسوريا، بينما سيكون ” جويل ريبورن” مبعوثا من قبل الإدارة الأمريكية الخاص بسوريا، وقد كلف ديمستورا بتشكيل لجنة مكونة من مواطنين سوريين لوضع دستورا جديدا لسوريا، بعد أن تلقى المرشحين من قبل النظام والمعارضة في سوريا، وستكون الإجتماعات سلسلة تابعة للاجتماعات التي تم عقدها في يونيو / حزيران.

فيما تتقدم المشاورات بخصوص تشكيل لجنة لوضع ستور جديد لسوريا، ببطئ مما يعتبر خيبة امل كبيرة لطموحات الأمم المتحدة نحو محادثات السلام في سوريا، إذ اجتمعت الأطراف المتحاربة في جينيف عدة مرات خلال العامين الماضيين، لكنهم لم يتوصلوا لاتفاق على إصلاحات سياسية ودستور جديد بالإضافة لانتخابات جديدة.

وقد تبخرت العملية السياسية التي تقوم الأمم المتحدة على رعايتها، العام الحالي، بسبب تدخل أمريكا سياسيا وإستعادة قوات النظام السوري السيطرة على غالب الأراضي السورية بمساعدة حلفائها الروس والإبرانيين.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق