السوريميداني

وقف إطلاق النار بين النصرة وما تبقى من الفصائل.. و “الشرطة الحرة” تعلق عملها في إدلب

وقف إطلاق النار بين النصرة وما تبقى من الفصائل.. و "الشرطة الحرة" تعلق عملها في إدلبوقف إطلاق النار بين النصرة وما تبقى من الفصائل.. و “الشرطة الحرة” تعلق عملها في إدلب

الاتحاد برس:

توصلت فصائل المعارضة وجبهة النصرة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مناطق سيطرتهم بمحافظات إدلب وحلب وحماة اليوم الخميس 10 كانون الثاني (يناير)، وذلك بعد أسبوعين من المعارك المتواصلة التي أسفرت عن حل حركة الزنكي نهائياً وحل حركة أحرار الشام في جبل شحشبو وسهل الغاب، وبسط النصرة سيطرتها على معظم أنحاء محافظة إدلب باستثناء جيوب محاصرة تماماً للفصائل المتبقية والتي تتضمن مجموعات من “صقور الشام” و “فيلق الشام” و “أحرار الشام”.

وقالت مصادر إعلامية إلى أن الاتفاق يتضمن “إزالة الخنادق والسواتر بشكل متبادل بين المجموعات المعنية” في المحافظة، حيث تم رفع السواتر الترابية المحيطة بمدينتي أريحا ومعرة النعمان آخر معاقل الجبهة الوطنية للتحرير.

بينما نشرت “الشرطة الحرة” بياناً اليوم الخميس قالت أعلنت فيه: “تعليق العمل في جميع مراكز قيادة شرطة إدلب الحرة حتى إشعار آخر، وتسليم المقر والمعدات والأثاث للمجلس المحلي كل مركز ضمن نطاق عمله، وصرف الوفر المالي الموجود في القيادة كدفعة مالية للمراكز الشرطية القديمة، وتسليم مقر القيادة المستأجر وبقية المقرات المستأجرة أيضاً إلى أصحابها أصولاً بعد إخلائها من المعدات وتسليمها للمجالس المحلية.

واوضح البيان أن “الشرطة الحرة” التي انطلق نشاطها في شهر آب (أغسطس) من العام 2012 تلقت آخر دعم مادي في الأول من شهر أيلول (سبتمبر) من العام الماضي (2018)، وقال البيان إن السبب وراء اتخاذ هذه القرارات كان “الظروف التي طرأت مؤخراً على المناطق المحررة التي تتواجد فيها الشرطة الحرة”.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق