السوريميداني

اكتشاف مقبرة جماعية في تدمر مازالت أسرارها عصيّة وأطفال بين الضحايا

اكتشاف مقبرة جماعية في تدمر مازالت أسرارها عصيّة وأطفال بين الضحايااكتشاف مقبرة جماعية في تدمر مازالت أسرارها عصيّة وأطفال بين الضحايا

الاتحاد برس:

عثرت قوات النظام، يوم أمس الخميس، على مقبرة جماعية، في منطقة العامرية بمدينة تدمر في البادية السورية شرق حمص، احتوت المقبرة على جثث عشرات من القتلى بينها جثث اطفال.

وحسب مركز الدراسات والتوثيق في مدينة تدمر، أن الجثث تعود الى قتلى أعدموا على يد تنظيم داعش في منتصف عام 2015، إثناء سيطرة عناصره على المدينة، وتبعا للمركز تمت عمليات الاعدام في منطقة مساكن الضباط في ناحية العامرية شمال مدينة تدمر، وهي اول موقع سيطر عليها التنظيم لحظة الهجوم على المدينة.

حيث قام التنظيم بدفن جثث الضحايا عشوائيا، والبالغ عددها 75 جثة، في ثلاثة مقابر جماعية بمحيط مساكن الضباط، تبعا للمركز، الذي نوه إلى أنه تم العثور على مقبرتين فقط.

وذكرت وسائل إعلام موالية أن: رفات القتلى نقلت إلى المشافي، لعرضها على الطب الشرعي واتخاذ الاجراءات اللازمة، للتعرف على أسماء الضحايا وتسليم رفاتهم الى ذويهم.

يذكر ان قوات النظام والميليشيات الايرانية، بدعم من القوات الروسية، خاضت معارك عنيفة ضد التنظيم الى ان تمكنت من السيطرة على تدمر بالكامل في شهر اذار/ مارس 2017، حينها اسفر القتال عن مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين ودمار هائل في المرافق العامة والمناطق الأثرية.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق