السوريالسياسة

كوباني: الانتهاء من داعش عسكريا قريبا والحوار مع النظام لم يصل الى نتيجة

كوباني: الانتهاء من داعش عسكريا قريبا والحوار مع النظام لم يصل الى نتيجةكوباني: الانتهاء من داعش عسكريا قريبا والحوار مع النظام لم يصل الى نتيجة

الاتحاد برس:

تتجه العمليات القتالية لقوات سوريا الديمقراطية- قسد، ضد تنظيم داعش بجيبه الاخير شرق الفرات، بريف ديرالزور الشرقي، بشكل متسارع الى الانتهاء، عقب انهيار التنظيم ميدانيا بالايام الاخيرة.

حيث أكد مظلوم كوباني، القائد العام لقوات “قسد” في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية، امس الخميس 24 كانون الثاني/ يناير، أن الوجود العسكري لتنظيم داعش، سينتهي خلال مهلة شهر في حد أقصى، قائلا: “أظن أننا خلال الشهر المقبل سنعلن بشكل رسمي انتهاء الوجود العسكري على الأرض للخلافة المزعومة”، مؤكدا وصول العملية العسكرية لـ “قسد” إلى نهايتها.

من جانب اخر أكد (كوباني)، أن أي اتفاق مع النظام السوري يجب أن يضمن “خصوصية” قوات “قسد” مشيرا الى دورها في تحرير مساحات واسعة في شمال وشرق سوريا، مشددا على ان قواته حاربت داعش “نيابة عن كل البشرية”، وعن جيش النظام، لهذا من حق “قسد” الاستمرار في حماية شمال و شمال شرق سوريا، معتبرا ذلك “خط احمر” لا يمكن التنازل عنه.

بخصوص الحوار مع النظام أوضح (كوباني)، أن النظام يعتقد بامكانه العودة الى ما قبل 2011، منوها الى ان الحوار مستمر بين الجانبين، دون تحقيق نتيجة ايجابية، حيث يحتاج النظام الى مزيد من الوقت حتى يدرك انه لا يمكن العودة الى قبل 2011.

ويطالب الكرد بالحفاظ على مشروع الادارة الذاتية (حكم ذاتي) التي بنوها في روزافا (المنطقة الكردية- سوريا)، وعلى قواتهم العسكرية التي لعبت دور محوري في محاربة التنظيمات الارهابية، وهي تشكل ثاني قوة عسكرية تمسك 30% من الاراضي السورية بعد جيش النظام الذي يمسك 60% من الجغرافية السورية، ويقول (كوباني)، أن قوات “قسد” تقبل أن تكون جزءًا من الجيش “الوطني لسوريا المستقبل”، بشرط الحفاظ على خصوصيتها، مقابل الحفاظ على حدود وحدة الأراضي السورية.

وتمتاز مناطق الإدارة الذاتية- الكردية باهمية استراتيجية، كونها تضم أكبر حقول النفط والغاز في سوريا، ناهيك عن الزراعات الاساسية والثروة المائية والحيوانية.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق