السوريالسياسة

مجلس سورية الديمقراطية: نسعى لعلاقات طيبة مع مصر والسعودية والوصول لتفاهمات مع تركيا

مجلس سورية الديمقراطية: نسعى لعلاقات طيبة مع مصر والسعودية والوصول لتفاهمات مع تركيامجلس سورية الديمقراطية: نسعى لعلاقات طيبة مع مصر والسعودية والوصول لتفاهمات مع تركيا

الاتحاد برس:

كشف مسؤولون بارزون في مجلس سورية الديمقراطية عن عزم المجلس إقامة “علاقات دبلوماسية وسياسية مع الدول العربية والإقليمية” بما فيها تركيا رغم التهديدات المتكررة من جانب الأخيرة بشن عمل عسكري في شمال سورية، ضد الجناح العسكري للمجلس (قوات سورية الديمقراطية) وآخر تلك التهديدات كان تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء 5 شباط (فبراير) الذي قال فيه إن “واشنطن تأخرت في تنفيذ التزاماتها بما يتعلق في منطقة منبج بريف حلب الشرقي”.

وفي تصريحات نقلها موقع “العربية نت” قال الرئيس المشترك لمجلس سورية الديمقراطية، رياض درار، إن “فتح العلاقات الدبلوماسية مع الدول العربية والإقليمية، يعني فتح باب الحوار مع الجميع ومعرفة مواقفهم من مشروعنا”، موضحاً أن “في مقدمة هذه الدول العربية، مصر والمملكة العربية السعودية”، وتابع بأن “تركيا، أيضاً هي من بين هذه الدول الإقليمية لكنها هي التي ترفض مقابلتنا، لكن هذا لا يمنع من طرق بابها للوصول إلى تفاهمات تمنع العداوة معها وإيقاف تهديداتها”.

ويسعى المجلس من خلال هذه العلاقات إلى “تجنب المواجهة القاتلة وبناء علاقاتٍ جيدة مع دول الجوار”، وأوضح أن “كل تحرّك سلبي من أي طرف، ستكون نتائجه سيئة على الجميع ويوقف السعي للحل السياسي”؛ بينما رأى الناطق الرسمي باسم المجلس “أمجد عثمان” أن “للدول العربية والإقليمية دورٌ وأهمية كبيرين، في تكريس الاستقرار، ودعم التوجه نحو حلّ سياسي في سورية” مشيراً إلى ضرورة “الاهتمام بخلق الاستقرار في العلاقة مع الأطراف الإقليمية الفاعلة في سورية وخصوصاً دول الجوار”.

وقال عثمان: “نسعى بجدية لتحقيق توازن بين احترام البيئة الإقليمية من جهة، والحفاظ على العمق الثقافي والاجتماعي من جهة أخرى خصوصاً بعد اقتراب المعركة ضد تنظيم داعش من نهايتها في شرق الفرات”، وأضاف: “لا بدّ من تركيز الجهود على العملين السياسي والدبلوماسي، والاستعداد للمرحلة المقبلة”.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق