الشرق الأوسطالعراق

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يصل بغداد لبحث القضايا المتعلقة بإيران وداعش

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يصل بغداد لبحث القضايا المتعلقة بإيران وداعش
(AP Photo/Jacquelyn Martin)

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يصل بغداد لبحث القضايا المتعلقة بإيران وداعش

الاتحاد برس:

وصل القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، اليوم الثلاثاء 12 شباط (فبراير) إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة غير معلنة قال إن هدفها “التأكيد على أهمية سيادة العراق وبحث مستقبل القوات الأمريكية هناك”، وأضاف بتصريح صحفي إنه يزور العراق “بدعوة من الحكومة” وأكد أنه من مصلحة الولايات المتحدة “بناء قدرات قوات الأمن”، وتابع بأنه يريد أن يسمع بنفسه “مخاوف الحكومة العراقية والعوامل السياسية التي تواجهها من أجل أخذ ذلك في الاعتبار لتخطيط السياسة الأمريكية” في المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي شاناهان مع عدد من السياسيين العراقيين بينهم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من أجل بحث مسألة انسحاب القوات الأمريكية من سورية، وأوضح أنه سوف يبحث مع المسؤولين العراقيين مسألة نقل القوات الأمريكية المتمركزة في سورية إلى العراق، وقالت وكالة رويترز إن “شاناهان نأى بنفسه عن التكهن بجدول زمني (لسحب قوات بلاده م نسورية) بسبب احتمال أن يتأثر هذا بحالة الطقس وبوجود مدنيين”.

وأشار القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان إلى أن “عودة تنظيم داعش للظهور تمثل خطراً ما لم يكن هناك جهود جدية للحيلولة دون ذلك”، وقال إن الولايات المتحدة وشركائها في التحالف الدولي سوف تواصل “دعم الأمن”؛ وكان قائد القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف فوتيل قد قال في تصريح صحفي أمس الاثنين إنه “لا يعتقد أن تزيد واشنطن عدد مقاتليها في العراق بصورة كبيرة” مستبعداً نقل جميع الجنود الأمريكيين من سورية إلى العراق.

ومن المنتظر أن تشمل محادثات شاناهان مع المسؤولين العراقيين مسألة العقوبات الأمريكية على إيران وذلك بعدما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق إن الوجود العسكري في العراق “لازم لمراقبة إيران، لأن إيران تشكل مشكلة حقيقية”، وعلق الرئيس العراقي على تصريحات ترامب قائلاً إن “القوات الأمريكية موجودة في العراق بموجب اتفاق مع بغداد ولمهمة محددة هي مكافحة الإرهاب” داعياً الأمريكيين إلى الالتزام بذلك.

ويعود تاريخ تشكيل التحالف الدولي ضد تنظيم داعش إلى الخامس عشر من حزيران (يونيو) 2014 عندما أعلن الرئيس الأمريكي -حينها- باراك أوباما بدء العمليات الحربية ضد التنظيم الذي كان قد سيطر حينها على مساحات واسعة في كل من العراق وسورية بينها مدن هامة مثل الرقة والموصل، وفي العام 2017 تم إعلان هزيمة التنظيم في العراق، رغم استمرار تنفيذه عمليات متفرق على نطاق ضيق بعدد من المناطق، في حين تخوض قوات سورية الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي “المعركة الأخيرة” ضد التنظيم في محافظة دير الزور شرقي سورية.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق