السوريميداني

القبة الحديدية فوق قاعدة التنف خشية الهجمات الصاروخية وأمريكا تؤكد حماية قواعدها في سورية

القبة الحديدية فوق قاعدة التنف خشية الهجمات الصاروخية وأمريكا تؤكد حماية قواعدها في سوريةالقبة الحديدية فوق قاعدة التنف خشية الهجمات الصاروخية وأمريكا تؤكد حماية قواعدها في سورية

الاتحاد برس:

رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزمه سحب قوات بلاده من سورية بعد القضاء على تنظيم داعش، إلا أن مصادر عبرية كشفت أن الجيش الأمريكي عازم على شراء منظومة الدفاع الجوية المضادة للصواريخ (القبة الحديدية) من أجل نشرها في عدد من القواعد العسكرية حول العالم ومنها قاعدة التنف في البادية السورية قرب الحدود مع كل من الأردن والعراق.

وحسب موقع “NZIV” العبري فإن الجيش الأمريكي أعلن رغبته بشراء المنظومة الإسرائيلية بتاريخ السادس من شهر شباط (فبراير) الجاري، وتوجد في منطقة التنف بالبادية السورية قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي وتتمركز فيها قوات أمريكية وبريطانية فضلاً عن مقاتلين من فصيل “مغاوير الثورة” المعارض، ويقدر عدد المقاتلين الموجودين في ذلك المعسكر بنحو ألفي مقاتل.

وسبق أن نشرت القوات الأمريكية منظومة “هيمارس” الصاروخية (أرض – أرض) في القاعدة المذكورة، واتهمت المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري بثينة شعبان في مقابلة تلفزيونية اليوم الثلاثاء 19 شباط (فبراير) القوات الأمريكية في قاعدة التنف بمساندة تنظيم داعش أثناء مواجهات مع قوات النظام وحلفائها في البادية السورية.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق