السوريميداني

انتهاء مهمة كتيبة المدفعية الفرنسية في التحالف ضد داعش بسورية والعراق

انتهاء مهمة كتيبة المدفعية الفرنسية في التحالف ضد داعش بسورية والعراقانتهاء مهمة كتيبة المدفعية الفرنسية في التحالف ضد داعش بسورية والعراق

الاتحاد برس:

قال المتحدث باسم هيئة الأركان الفرنسية، الكولونيل باتريك ستايغر، في مؤتمر صحفي أمس الخميس، إن كتيبة المدفعية الفرنسية المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في سورية والعراق “أنهت مهمتها”.

وتتألف الكتيبة المذكورة من ثلاثة مدافع “كايسار” التي يبلغ مداها 40 كيلومتراً، وانتشرت الكتيبة على الحدود السورية – العراقية لدعم العمليات العسكرية لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وبدأت الكتيبة مهمتها في العراق بشهر أيلول (سبتمبر) من العام 2016، أي بعد عامين تقريباً من إعلان تشكيل التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة، وبدأت الكتيبة مهامها من قاعدة القيارة وساهمت في معارك استعادة الموصل.

وبعد إعلان تحرير الموصل من تنظيم داعش الإرهابي، انتقلت الكتيبة الفرنسية إلى المنطقة الحدودية، وتحديداً مشارف مدينة القائم المقابلة لمدينة البوكمال في الجانب العراقي من الحدود، لتساهم في العمليات العسكرية بالمعقل الأخير لتنظيم داعش في الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

ووفقاً لإحصائية أعدت مطلع شهر شباط (فبراير) الماضي، فإن القوات الفرنسية أطلقت ما يزيد عن 18 ألف قذيفة، وشنت طائراتها 1500 غارة جوية، ضد تنظيم داعش في سورية والعراق.

وكشف المتحدث أن انتهاء مهمة كتيبة المدفعية لا يعني انتهاء مهمة القوات الفرنسية في التحالف الدولي، إذ “تواصل الطائرات الفرنسية تنفيذ مهام المراقبة والاستخبارات في العراق وسورية”، حيث ما زالت حاملة الطائرات “شارل ديغول” منتشرة في شرق المتوسط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق