اقتصادالسوري

دمشق: اجراءات جديدة لمواجهة أزمة البنزين بعد أن بدأ البعض باستخدام الخيول!!

دمشق: اجراءات جديدة لمواجهة أزمة البنزين بعد أن بدأ البعض باستخدام الخيول!!دمشق: اجراءات جديدة لمواجهة أزمة البنزين بعد أن بدأ البعض باستخدام الخيول!!

الاتحاد برس:

قررت حكومة النظام اتخاذ اجراءات اخرى، سمتها بالـ (خطوات جدية) لحل مشكلة المحروقات التي تعاني منها المناطق الخاضعة لسيطرته، حيث بلغت الازمة مستويات غير مسبوقة في الايام الـ 15 الاخيرة.

ومن ضمن /الخطوات الجدية/؟، التي قرر مجلس الوزراء النظام اتخاذها، لتخفيف ازمة المحروقات، هي خفض كميات البنزين المخصصة للآليات الحكومية بنسبة 50%، ووضع محطات وقود متنقلة، وتشغيل المحطات المتوقفة بإشراف مباشر من وزارة النفط.

بالإضافة إلى ذلك قررت الحكومة وضع إجراءات جديدة لضبط توزيع مخصصات محطات الوقود مع مراعاة الكثافة السكانية في كل منطقة بما يحقق الحد من أي هدر.

من جانبها أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية، عن وعود /اجراءات مسكنة/، بالقول أن “الانفراجات في القطاع النفطي ستبدأ خلال الأيام القليلة القادمة”، وكانت الوزارة نفسها أعلنت في وقت سابق في بيان لها أنه تم التوجيه بتعديل الكمية اليومية من البنزين المسموح تعبئتها من محطات الوقود للسيارات الخاصة العاملة على مادة البنزين من 40 لترا يوميا لتصبح 20 لترا يوميا كإجراء احترازي بسبب الازدحام على محطات الوقود، حيث تقف مئات السيارات خارج محطات الوقود في طوابير طويلة، للحصول على بضع ليترات من مادة البنزين او المازوت.

وتسود حالة استياء واسعة بين الاهالي، حيث بات الشغل الشاغل للمواطن في مناطق النظام هو البحث عن اسطوانة غاز او ليتر بنزين، وانتشرت صور على الانترنت تظهر بعض الشبان في العاصمة يمتطون الخيول للذهاب الى اعمالهم، معلنين الاستغناء عن السيارات التي تتطلب الوقوف ساعات طويلة في الطوابير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق