ليبيا

رئيس البرلمان الليبي: طرد الميليشيات من طرابلس ضروري لإرساء الاستقرار

رئيس البرلمان الليبي: طرد الميليشيات من طرابلس ضروري لإرساء الاستقراررئيس البرلمان الليبي: طرد الميليشيات من طرابلس ضروري لإرساء الاستقرار

الاتحاد برس:

صرح رئيس مجلس النواب (البرلمان) الليبي، المستشار عقيلة صالح، بأن نجاح العملية السياسية وإرساء الاستقرار في ليبيا لا يمكن أن يتحقق دون طرد “الميليشيات المسلحة وتحرير العاصمة طرابلس منها”.

وقال في تصريح لموقع “العين الإخبارية” إنه “عقب تحرير العاصمة (طرابلس) سنعود لدستور البلاد ويُعاد تشكيل حكومة وحدة وطنية تنال الثقة من مجلس النواب وتؤدي اليمين الدستورية وتعمل من مكان آمن في المرحلة الأولى لحين تأمين العاصمة”، وجدد صالح الدعوة للمجتمع الدولي من أجل “رفع حظر التسليح عن الجيش الليبي”، مؤكداً أن “الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر لا يسعى للسيطرة على طرابلس من أجل السلطة وإنما لمحاربة الإرهاب”.

وأكد رئيس مجلس النواب الليبي في تصريحه على أن “الجيش يراعي القوانين الدولية والمحلية ويحترم إرادة الليبيين في اختيار حكامهم عن طريق صناديق الاقتراع وليس بفرض حكومة من الخارج”، مشيراً إلى أن حل الأزمة الحالية في ليبيا يتطلب دعم الجيش الوطني لحماية الدستور والمنشآت الحيوية ومؤسسات الدولة وحدودها وطرد التنظيمات الإرهابية.

وقال صالح إن تلك التنظيمات تستولي على قرار “حكومة الوفاق” في طرابلس ويقود تلك التنظيمات “مطلوبون للعدالة الدولية والمحلية، وقاموا بسرقة المال العام بتخصيص المجلس الرئاسي مبلغ مليارين و400 مليون دينار ليبي (نحو مليار و721 مليون دولار) لهذه المليشيات وذلك في ظل عدم حصول الليبيين على رواتبهم كاملة”.

وشدد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح على أن “مهام الحكومة الجديدة توفير متطلبات الليبيين والإسراع بالتعاون مع مجلس النواب في اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أسرع وقت”، وكشف أن الشعب الليبي يرغب في إجراء انتخابات لاختيار رئيس عبر صناديق الاقتراع، وأكد أن “الشعب سيكون المنتصر الوحيد بعد انتخاب رئيس لكل الليبيين”.

وأكد صالح أن عقد مجلس النواب جلسة في مدينة بنغازي “أمر طبيعي لأن المقر الرسمي للبرلمان في المدينة”، وأضاف أن “بعض النواب من مدينة بنغازي دعو لعقد الجلسة في المدينة وذلك للاطلاع عن قرب على احتياجات المنطقة”، وتابع بأن بنغازي آمنة ويمكن لمجلس النواب العودة إلى مقره الرسمي حال تجهيز مقره بالمدينة”، وأشار إلى العمل جارٍ على صيانة مقر المجلس حيث سيعقد جلساته في بنغازي.

ومن جهته المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي المريمي، قال إن “أي اجتماع في أي مكان غير مقر مجلس النواب يعتبر اجتماعاً غير رسميٍ وغير قانوني ما لم يتخذ قرار بشأنه من خلال جلسة رسمية للمجلس من داخل المقر الرسمي للبرلمان ومن ثم تدعو رئاسته للاجتماع في المكان المحدد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق