السوريميداني

الفصائل التركية تفرض بالقوة إسكان نازحي ادلب وحماة بمنازل الكرد في عفرين

الفصائل التركية تفرض بالقوة إسكان نازحي ادلب وحماة بمنازل الكرد في عفرين

الاتحاد برس:

فرضت الفصائل التركية المسيطرة على عفرين، على المواطنين الكرد بالقوة اسكان النازحين الفارين من قصف النظام وحليفه الروسي على ارياف ادلب وحماة، في منازلهم بقرى المنطقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ان فصائل تركية /العمشات/، عمدت في اليومين الماضيين، الى السماح للنازحين من القصف في ريفي إدلب وحماة، بالسكن بالقوة في بيوت مواطنين كرد بقرية قرمتلق ناحية شية في بريف عفرين، وتم اسكان بعض النازحين بالإكراه في بيوت خالية من سكانها، وآخرين تشاركوا منازل الاهالي بالقوة.

وتقدم الفصائل التركية على هذه التدابير، للتغطية على صمت الضامن التركي على المسبب في نزوح الاهالي من المناطق المستهدفة، وهو مقاتلات شريكه الروسي ومروحيات النظام، التي تنفذ عمليات قصف عنيف ومتواصل، منذ اكثر من 15 يوما على ادلب وحماة.

ومن جهة اخرى فان مثل هذه العمليات تدخل في عداد الانتهاكات (سرقات، أتاوات، اعتقالات، تشديد أمني)،التي تقوم بها الفصائل بتوجيه من تركيا، التي ترمي الى تدمير البنية الديموغرافية لعفرين.

وتقتلع جرافات الجيش التركي المئات من أشجار الزيتون, وتجرف الاراضي وتهدم بعض المنازل، لبناء الجدار العازل، الذي يفصل عفرين عن سوريا، بغية محو هويتها، تمهيدا لضمها الى الاراضي التركية.

في هذا الصدد قال المرصد، ما تقوم به تركيا حاليا يتم تحت أنظار القوات الروسية التي باتت تلعب (دور الحامي للمخططات التركية) في المنطقة الشمالية والشمالية الغربية لحلب، وأمام أنظار قوات النظام العاجز عن فعل اي شيء، في وقت تتعرض فيه وحدات حماية الشعب- الكردية، لضغوط كبيرة من روسيا، تنفيذاً لتفاهمات بوتين – أردوغان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق