الخليج العربي

أمير الكويت يحذر من تدهور أوضاع المنطقة ويدعو للحيطة والحذر

أمير الكويت يحذر من تدهور أوضاع المنطقة ويدعو للحيطة والحذرأمير الكويت يحذر من تدهور أوضاع المنطقة ويدعو للحيطة والحذر

الاتحاد برس:

قال الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت، في كلمة متلفزة للشعب الكويتي بمناسبة العشر الأخير من شهر رمضان، يوم الاثنين، إن “واقع منطقتنا المرير وتداعياته الخطيرة والتطورات الحاصلة في المنطقة يدعونا إلى الحيطة والحذر وحسن الاستعداد لمواجهته”.

وأضاف أن أخذ الحيطة والحذر والاستعداد لمواجهة تلك التداعيات هدفها “حماية وسلامة وأمن الوطن”.

وطالب الصباح شعبه بالتلاحم والتمسك بالوحدة الوطنية، قائلاً إنه لن يسمح بإثارة الفتن وسوف يقف بوجه من يحاول إثارتها، وأكد على ما تحقق من مكتسبات في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية، واعتبرها “الضمانة في مواجهة المخاطر والتحديات”.

تأتي هذه الرسالة بعد أقل من أسبوع من تصريح لأمير الكويت في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، خلال زيارة لوزارة خارجية بلاده قال فيه إن المنطقة تمر بأحداث “”بالغة الدقة والخطورة”.

وقال الصباح في ذلك التصريح: “يدرك جميعنا أننا نعيش في ظروف بالغة الدقة والخطورة، ويدرك أيضاً وتيرة التصعيد المتسارعة في منطقتنا، والتي نرجو معها أن يعود الهدوء إلى المنطقة وأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث من حولنا”.

وتتزامن هذه الرسائل في ظل تصاعد التوتر بالمنطقة بعد الأعمال العدائية التي استهدفت مصالح دول المنطقة، حيث قال الجيش الأمريكي إن الحرس الثوري الإيراني مسؤول مسؤولية مباشرة عن الاعتداء على سفن تجارية قبالة سواحل الإمارات في خليج عمان، إضافة للهجوم على المنشآت النفطية في السعودية من قبل ميليشيات الحوثي التابعة لإيران.

ودعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لعقد قمتين، خليجية وعربية، في مدينة مكة المكرمة، لبحث تطورات المنطقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق