الشرق الأوسطلبنان

محتجون يقطعون طريق بيروت دمشق على خلفية احداث دامية في جبل لبنان

محتجون يقطعون طريق بيروت دمشق على خلفية احداث دامية وقعت امس في جبل لبنانمحتجون يقطعون طريق بيروت دمشق على خلفية احداث دامية في جبل لبنان

الاتحاد برس:

قطع محتجون لبنانيون طرق رئيسية في البلاد، الاثنين، إثر احداث دامية وقعت أمس الاحد في منطقة الشوف بجبل لبنان، تعرض فيها موكب وزير لبناني لإطلاق نار، اسفر عن مقتل اثنين من مرافقيه.

وكثف الجيش اللبناني دورياته وحواجزه في منطقة (عاليه) شرق بيروت، بعد إقدام محتجين على قطع طريق بيروت- دمشق وطرقات رئيسية اخرى.

حيث أشعل اليوم، مناصرو الحزب (الديمقراطي اللبناني)، بزعامة النائب طلال إرسلان، النار في إطارات السيارات وقطعوا الطريق الدولية في منطقة بعلشميه- صوفر، كذلك اوتوستراد بحمدون ذهاب واياب.

ونتيجة التوتر المتصاعد في الجبل، قرر المجلس الأعلى للدفاع الاجتماع في قصر بعبدا، بدعوة من رئيس الجمهورية ميشال عون، لبحث التطورات الأمنية وملابسات حادث قبر شمون، حيث تعرض موكب وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين، صالح الغريب، لإطلاق نار، أثناء احتجاجات على زيارة رئيس (التيار الوطني الحر)، وزير الخارجية، جبران باسيل، إلى المنطقة.

واعتبر الوزير الغريب، أن الحادث كان “كمينا مسلحا لاغتياله”، فيما أكد (الحزب التقدمي الاشتراكي) بقيادة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، أن مرافقي الوزير هم الذين بادروا بإطلاق النار لفتح الطريق المقطوعة أمام موكب الوزير.

وخرج جنبلاط عن صمته، بتغريدة على تويتر، الاثنين، معلنا انه لن يتدخل في أي سجال إعلامي حول ما جرى، مطالبا بالتحقيق حول الحادث بعيدا عن “الأبواق الإعلامية”.

وتابع الزعيم الدرزي: “أتمنى على حديثي النعمة في السياسة أن يدركوا الموازين الدقيقة التي تحكم هذا الجبل المنفتح على كل التيارات السياسية”، مشيرا إلى ان المنطقة ترفض لغة “نبش الأحقاد وتصفية الحسابات والتحجيم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق