السوريالسياسة

قيادي كردي يرجح انشاء محكمة خاصة بداعش في شرق الفرات

قيادي كردي يرجح انشاء محكمة خاصة بداعش في شرق الفراتقيادي كردي يرجح انشاء محكمة خاصة بداعش في شرق الفرات

الاتحاد برس:

رجح آلدار خليل، القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي، الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب- الكردية، ان تتم محاكمة عناصر داعش في محكمة تقام بمنطقة الادارة الذاتية شمال شرق سوريا.

واشار خليل، في حديث متلفز، إلى احتمالين، الاول أن تقوم بلدانهم الاصلية باستردادهم, وهذا حسب رايه أمر مستبعد، لهذا رجح الاحتمال الثاني الذي يتمثل في تشكيل محكمة بمناطق الادارة الذاتية، خاصة بهؤلاء الارهابيين.

وطالبت الادارة الذاتية المجتمع الدولي مرارا، بإنشاء المحكمة، بعد رفض العديد من الدول تسلم مواطنيها المنتمين للتنظيم الإرهابي، حيث يشكل هؤلاء عبئا ثقيلا على الإدارة، بوجود التهديدات التركية بشن هجمات على شرق الفرات، وتتخوف أنقرة وأطراف سورية من ان قيام محكمة كهذه يعني اعتراف المجتمع الدولي بالإدارة الذاتية.

أما عن مستجدات الحوار بين حزب الاتحاد الديمقراطي، والمجلس الوطني الكردي- السوري، ابدى خليل استغرابه من عدم فتح احزاب المجلس مكاتبها في مناطق الإدارة الذاتية، مشيرا إلى توفر أرضية ديمقراطية مناسبة للانضمام للحياة السياسية.

وتساءل القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي: “ما الذي يمنع احزاب المجلس من افتتاح مكاتبها؟ من منعهم من النشاط السياسي؟ عليهم أن يعودوا ليناضلوا بين شعبهم”.

بينما يتهم المجلس الكردي المنضوي في الائتلاف السوري المعارض الموالي لتركيا، الادارة الذاتية بقمع معارضيها والتفرد بالقرار الكردي، ويطالب بإجراءات لإعادة الثقة كإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، اعادة افتتاح مكاتب احزابه، بناء ادارة قائمة على التشارك.

بالمقابل تطالب الادارة الذاتية، المجلس الكردي، أن يفك الارتباط مع الائتلاف وتركيا، ويعترف بمؤسساتها القائمة.

وسبق أن أعلن الطرفان قبولهما بمبادرة فرنسية للحوار بينهما، ولا تزال تفاصيلها مجهولة ولم يطرأ أي جديد بخصوصها، ويتطلع الشارع الكردي إلى توصل الطرفين الكرديين إلى اتفاق ينهي الخصومة المزمنة بينهما.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق