السوريميداني

هل حصلت الفصائل المقاتلة على ضوء أخضر لبدء المعركة ضد النظام بمحاذاة الحدود التركية؟

هل حصلت الفصائل المقاتلة على ضوء أخضر لبدء المعركة ضد النظام بمحاذاة الحدود التركية؟هل حصلت الفصائل المقاتلة على ضوء أخضر لبدء المعركة ضد النظام بمحاذاة الحدود التركية؟

الاتحاد برس:

بدأت الفصائل المقاتلة المشاركة في غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين”، معركة جديدة ضد قوات النظام أطلقت عليها مسمى “فإذا دخلتموه فإنكم غالبون”، واستهدفت مواقع في “جبل التركمان” بمحافظة اللاذقية.

وأفادت مصادر محلية أن الهجوم أسفر عن تدمير دبابتين وأسر مجموعة من عناصر قوات النظام، وسيطرة مقاتلي الفصائل على بعض النقاط على محور “برج الزاهية” في جبل التركمان.

وأثار انطلاق هذه المعركة الجديدة تساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب اتخاذ قرار البدء بها من المناطق المحاذية للحدود التركية في ريف اللاذقية الشمالي، وأشار متابعون إلى “ضرورة حصول الفصائل على ضوء أخضر تركي قبل البدء بعمل عسكري قرب الحدود”!

وميدانياً أيضاً، قصف الطيران الحربي لقوات النظام بالصواريخ الفراغية محيط بلدة حيش وبلدات معرتماتر وركايا وسجنة بمحافظة إدلب، إضافة إلى محيط بلدة كفر حلب بريف حلب الغربي.

وأفادت المصادر باستشهاد ثلاثة أطفال وسقوط عدد من الجرحى جراء القصف الجوي على مخيم للنازحين قرب قرية دير شرقي بريف إدلب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق