السوريميداني

استهداف رتل روسي عقب مقتل عميد في قوات النظام بدرعا

إستهداف رتلا روسي عقب مقتل عميد في قوات النظام بدرعااستهداف رتل روسي عقب مقتل عميد في قوات النظام بدرعا

الاتحاد برس:

هاجمت ميليشيات تابعة لإيران، السبت، رتلاً للقوّات الروسية شرقي درعا جنوب سوريا، بعد ساعة من اغتيال ضابط لقوات النظام برتبة عميد في مدينة بصر الحرير.

واستهدف العميد “حافظ” من قبل مجموعة مجهولة، زرعت عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي بصر الحرير ومحافظة السويداء، انفجرت بسيارته وادت إلى مقتله على الفور.

وسارعت قوات النظام مستنفرة إلى موقع التفجير، لتعزيز تواجدها في البلدة وتسيير دوريات في محيطها، مع فرض طوق امني بالمنطقة.

وعقب مقتل الضابط، تعرض الرتل الروسي (سيارتين وعربة عسكرية)، لتفجير بعبوة ناسفة، اسفر عن جرح 3 عناصر في الرتل بريف الشرقي لمحافظة درعا، على الطريق المحاذي لمفرق (خربا – السهوة).

وحسب ناشطين من سكان المنطقة، فان الميليشيات الإيرانية تقف وراء العملية، انتقامًا من الروس، وبهدف إيقاعهم مع فصائل “التسويات”.

وعقب استهداف الرتل الروسي، انسحبت القوّات التي كانت متواجدة في الريف الشرقي للمدينة، متجهًة إلى مكان التفجير، وقامت بفرض طوق امني حول المكان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق