السوريميداني

النصرة تنضم إلى هدنة أستانا

النصرة تنضم إلى هدنة أستاناالنصرة تنضم إلى هدنة أستانا

الاتحاد برس:

أعلنت جبهة النصرة، موافقتها على وقف إطلاق النار في منطقة التصعيد، مؤكدة أن أي اعتداء يطال المناطق تحت سيطرتها في الشمال السوري يجعل الاتفاق ملغيا، ويكون لها الحق في الرد عليه.

بهذا الشأن اصدرت النصرة بيانا اليوم الجمعة، جاء فيه أنه بعد أكثر من 90 يومًا على الحملة العسكرية التي شنّها النظام السوري ضد المناطق الخاضعة لسيطرتها، أعلن يوم أمس الخميس إيقاف إطلاق النار، معلنًا عن فشل حملته وكسرها.

وتابع البيان، أن النظام أثبت لنفسه عدم قدرته على إحراز أي تقدم دون سياسة الأرض المحروقة، رغم ترويجه للنصر باستهداف المدنيين بشتى أنواع الأسلحة، والجهود الروسية من أجل تأهيله سياسيًا وإعادته إلى حضن المجتمع الدولي، مشيرًا إلى أن إعادة سيطرة النظام على كامل البلاد اصبح حلمًا بعيد المنال.

وأكدت النصرة على أن خيار إسقاط النظام وتحرير الأسرى وتأمين عودة اللاجئين إلى مدنهم، من صميم أهدافها، كما تسعى إلى بذل ما تستطيع لحماية الأهالي والأرض بكافة الوسائل السياسية والعسكرية المشروعة ضمن تعاليم الدين.

هذا وكانت فصائل المعارضة وقوات النظام اتفقت فيما بينها على هدنة في منطقة التصعيد، بدأت سارية المفعول ليلة الخميس/ الجمعة، وسجل نهار اليوم غياب تام لهجمات طيران النظام، مع وقوع اشتباكات متفرقة بين الفصائل المتشددة وقوات النظام في ريفي اللاذقية الشمالي وإدلب الجنوبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق