منوعات

مراهقات يكشفن دور سمسارات الجنس في ايقاعهن بشباك ملياردير أمريكي

مراهقات يكشفن دور سمسارات الجنس في ايقاعهن بشباك ملياردير أمريكيمراهقات يكشفن دور سمسارات الجنس في ايقاعهن بشباك ملياردير أمريكي

الاتحاد برس:

يواجه ورثة الملياردير الأمريكي جيفري إيبستين ، والنساء اللواتي ساعدنه في اصطياد الفتيات لاغتصابهن، ملفات قضائية مؤلفة ألف صفحة.

ورغم وفاة الرجل منذ 8 ايام، في سجن مانهاتن الفدرالي، لا تزال صورته تطغى على وسائل الإعلام، وتنكشف أبعاد جديدة في قضيته يوميا، حيث اعتدى جنسيا على العديد من النساء والفتيات القاصرات، اللواتي رفعن ضده دعاوى قضائية، وهو الذي قال يوما أنه يحتاج (بيولوجيا” لممارسة الجنس 3 مرات يوميا).

وتقول النساء والمراهقات اللواتي ادعين عليه ولم يمتلكن المال، إن (سمسارات الجنس)، تحدثن إليهن عند خروجهن من مدارسهن أو في أماكن عملهن، للقيام بتدليك غير جنسي لقاء بضع مئات من الدولارات، لرجل نيويوركي يتمتع بنفوذ كبير، يمكنه أن يساعدهن في إطلاق مستقبلهن المهني.

وعند دخولهن مقر الملياردير، تتم قيادتهن إلى غرفة التدليك في الطوابق العليا، المزينة بصور نساء عاريات، وهي المكان المخصص للاعتداءات والاغتصاب الجنسي، وفق شهادة نساء اكدن أنهن كن من ضحاياه.

واستخدم إيبستين، وسائل مماثلة لجذب الفتيات إلى منزله الفخم في ولاية فلوريدا، و جزيرته الخاصة “جزيرة اللواط” في الجزر العذراء الأميركية، حيث تصل الفتيات بطائرته الخاصة “لوليتا إكسبريس”.

وما زالت التحقيقات مستمرة، رغم ان إيبستين لم يخفي هواجسه الجنسية، فيما وعد القضاء الأميركي بمواصلة القضية ريثما تظهر نتائج التحقيقات.

​وفي 2005 جمعت شرطة فلوريدا شهادات ووثائق تثير شبهات بارتكاب إيبستين اعتداءات جنسية على حوالى 30 شابة، بعدما وصل للشرطة بلاغ من والدة إحدى الشابات.

وحوكم الرجل في 2007 نحو 13 شهرا بالسجن مع إمكانية الخروج يوميا ليتمكن من إدارة أعماله، وبعد ذلك صنف على أنه مرتكب جنح جنسية، ولم ينف ميوله هذه.

وقال صحفي في صحيفة “نيويورك تايمز” استقبله إيبستين في أغسطس 2018 واشترط عدم ذكر اسمه، إن الرجل كان يرى في فرض عقوبات على إقامة علاقات جنسية مع مراهقات “خللا ثقافيا”.

 
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق