السوريميداني

هل أصبحت معرة النعمان الهدف الجديد لقوات النظام في إدلب؟

هل أصبحت معرة النعمان الهدف الجديد لقوات النظام في إدلب؟هل أصبحت معرة النعمان الهدف الجديد لقوات النظام في إدلب؟

الاتحاد برس:

بعد توقف قصير للغارات الجوية ليلة الامس، عاد طيران النظام والروسي، في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، يشن هجماته على منطقة بوتين- اردوغان، حيث شنت مقاتلات النظام نحو 21 غارة، طالت بالدرجة الاولى بلدة التمانعة ومحيطها، واخرى ضربت التح وجرجناز بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كما ألقى الطيران المروحي اكثر من 22 برميل متفجر على التمانعة وحيش وكفرسجنة والشيخ دامس والشيخ مصطفى والتح والدير الشرقي.

بدوره وجه سلاح الجو الروسي زهاء 10 ضربات إلى مواقع على محور التمانعة وكفرسجنة والتح والهلبة بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

تزامناً مع العمليات الجوية، تحشد قوات النظام عدتها وعتادها على محور التمانعة ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، تحضيرا لهجوم بري على قرى ريف معرة النعمان الشرقي.

وفي ريف حلب الجنوبي اطلقت قوات النظام نحو 480 قذيفة وصاروخ بعد منتصف الليل وصباح اليوم، على قرى المنطقة ضمنها قرية الحميرة، وردت الفصائل بقذائف صاروخية ضربت حي جمعية الزهراء ومحيطه بمدينة حلب، وطالت قذائف اخرى ريف معرة النعمان الشرقي، اغلبها استهدفت الدير الشرقي وجرجناز، ومحيط سجنة والركايا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق