السوريالسياسة

حكومة إقليم كردستان: قلقون بشأن الانسحاب الأمريكي والعملية التركية المحتملة

حكومة إقليم كردستان: قلقون بشأن الانسحاب الأمريكي والعملية التركية المحتملةحكومة إقليم كردستان: قلقون بشأن الانسحاب الأمريكي والعملية التركية المحتملة

الاتحاد برس:

تزامناً مع التهديدات التركية المتكررة بشن هجوم عسكري على شمال وشرق سوريا نشرت حكومة إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، بياناً بشأن التطورات في المنطقة المذكورة، وذلك بعد التداعيات الأخيرة المتمثلة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سحب قوات بلاده من الجانب السوري من الحدود مع تركيا.

وعبرت حكومة الإقليم في البيان عن “قلقها العميق بشأن قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المنطقة الآمنة في شمال شرق سورية، وإحتمال تحرك تركي تراقبه الأوساط السياسية على جميع جبهات الصراع السوري.

هذا وقد دعا البيان الجمهورية التركية بصفتها عضواً في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، إلى تجنب أي تحرك من شأنه أن يقوض التقدم المحرز ضد التنظيم الإرهابي.

وجاء في البيان تأكيداً من قبل حكومة إقليم كردستان بأن “آثار عواقب التصعيد العسكري تتعدى حدود سورية، مما يهيئ ظروفاً لعودة داعش، وبالتالي نزوحاً جماعياً للسكان”، داعياً البيان إلى عقد حوار بين جميع أطراف النزاع “متضمنا – الحوار – الأطراف الكردية”، من أجل “تهدئة الوضع”.

ونوه البيان إلى إمكانية حسم الأزمة السورية من خلال حل سياسي راسخ يضمن حقوق السوريين جميعاً ومن بينهم الشعب الكوردي”، واختتم البيان بأن “حكومة إقليم كوردستان سوف تتابع باستمرار الموقف عن كثب، وستعمل على القضية عبر مختلف القنوات”.

وفي سياق متصل فإن عشرات الآلاف من مقاتلي تنظيم داعش وعوائلهم يتواجدون في مناطق شمال وشرق سورية، حيث يقيم عوائل مقاتلي التنظيم بمخيمات مخصصة لهم، أبرزها مخيم الهول، بينما يقبع المئات من مقاتلي التنظيم في سجون حراستها مشددة تشرف عليها قوات سوريا الديمقراطية التي القت القبض عليهم أثناء عمليات عسكرية خاضتها القوات بمناطق شرق الفرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق