السوريالسياسة

اتحاد الصحفيين الكرد يستنكر جرائم تركيا بحق الصحفيين والإعلاميين وعدوانها على شمال وشرق سوريا

اتحاد الصحفيين الكرد يستنكر جرائم تركيا بحق الصحفيين والإعلاميين وعدوانها على شمال وشرق سوريااتحاد الصحفيين الكرد يستنكر جرائم تركيا بحق الصحفيين والإعلاميين وعدوانها على شمال وشرق سوريا

الاتحاد برس

استنكر إتحاد الصحفيين السوريين الكُرد العدوان التركي على منطقة شرق الفرات، بالتزامن مع ارتكاب العديد من الإنتهاكات بحق المدنيين، والإعتداء على الصحفيين والإعلاميين، العاملين في وسائل إعلام محلية وعربية وعالمية.

وقال اتحاد الصحفيين السوريين الكرد، في بيان الأحد 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 : ( إن النظام التُركي يكرر سيناريو عفرين، بكارثية أفظع على شعبِنا الكُردي، مشيرا إلى تكرار الانتهاكات بحق المراسلين، منذُ هجوم الجيش التركي على المنطقة، وذلك باستهداف مقرات ومكاتب منظمات المجتمع المدني في المُدن الكُردية).

وأشار البيان إلى تعرّضَ الزميل، دارا شيخموس عبدو، مُراسل فضائية زاغروس الكُردية، في مدينة الدرباسية، يوم 11 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، لاستهداف بقذيفة من الجيش التُركي، أصابت شظاياها سيارته دون أن يُصاب بأذى.

كما اعتقلت المُخابرات التُركية الزميل في رابطة الصحفيين السوريين، زيدان زنگلو، مُراسل فضائية العربية، يوم الجمعة أيضاً، وألغت إقامته، وأمهلتهُ حتى مساء يوم غدٍ الاثنين لمغادرة تركيا.

وناشد الصحفيون الكُرد، المُنظمات المدنية الدولية، ضرورة الضغط على حكوماتِهم لوقف العدوان التركي وحربها، والتي سيدفع ضريبتها آلاف المدنيين من الشيوخ والنساء والأطفال، مع تأكيدنا على قيام هذه القوى ممارسة التطهير العرقي كما جرى ويجري في مدينة عفرين.

وأضاف البيان إن الإدارة الذاتية، سمحت بعمل وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، إذ كانت نسبة الانتهاكات بحقّ الصحفيين ضئيلة جداً، مُقارنةً بالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام، أو التي تقع تحت سيطرة الفصائل المُسلحة.

إلى ذلك استهدف الجيش التركي، اليوم قوافل مدنيين خرجوا للتضامن مع المدن المقاومة للغزو، ما أسفر عن وقوع مجزرة، قتل فيها مراسل صحفي وجرح 7 اخرون بينهم مراسلون أجانب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق