أورباعالمي

كارلا ديل مونتي يجب محاسبة أردوغان واتهامه بجرائم حرب

الاتحاد برس:

أعلنت كارلا ديل بونتي، ممثلة الادعاء ومحققة الأمم المتحدة السابقة اليوم السبت ٢٦/ تشرين الأول/ اكتوبر بوجوب محاسبة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وإخضاعه للتحقيق ومواجهته باتهامات بارتكابه جرائم حرب فيما يتعلق بالعملية العسكرية التي نفذتها بلاده في سوريا.

وقالت ديل بونتي، التي كانت عضوا في لجنة تحقيق الأمم المتحدة في سوريا، أن تدخل تركيا يشكل انتهاكا للقانون الدولي وأنه أشعل شرارة الصراع في سوريا من جديد.

وقالت ديل بونتي ”تمكن أردوغان من غزو أرض سورية لتدمير الأكراد أمر لا يصدق“.

وديل بونتي شغلت في السابق منصب المدعي العام في سويسرا وشاركت في تمثيل الادعاء في قضايا جرائم حرب في رواندا ويوغوسلافيا السابقة.

وأوقفت أنقرة عمليتها العسكرية الأسبوع الماضي بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة. ثم تفاوض أردوغان على اتفاق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأت بموجبه قوات حرس الحدود السورية والشرطة العسكرية الروسية في إبعاد وحدات حماية الشعب عن الحدود السورية التركية لمسافة نحو 30 كيلومترا.

وانتقد حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي، بما شمل الولايات المتحدة، توغلها العسكري في شمال شرق سوريا خشية أن يقوض الحرب ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن ديل بونتي قالت إن الدول الأوروبية ترددت في مواجهة تركيا بشأن تحركاتها في سوريا بعد أن هدد أردوغان ”بفتح البوابات“ للاجئين للتوجه لأوروبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق