السوريخدمات

مشروع الموازنة العامة للحكومة السورية للعام القادم

الاتحاد برس _ دمشق:

أعلن “مجلس الشعب” أنه سيناقش في جلسته ظهر الأحد مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2020، باعتماد أولي قدره 4000 مليار ليرة سورية أي بزيادة 118 مليار ليرة عن العام الحالي.

وذكر المجلس أنه سيخصص من الموازنة نحو 40 مليار ليرة لدعم القطاع الزراعي والصناعي الإنتاجي، إضافة إلى ذلك تمّ رصد نحو 373 مليار ليرة للدعم الاجتماعي مُوزعة على الدقيق التمويني والإنتاج الزراعي والمشتقات النفطية وغيرها، كما أن مشروع الموازنة قد بيّن أن هناك نحو أكثر من 83 ألف فرصة عمل.

وبيّن “رئيس لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب” حسين حسون أن الحكومة تقدمت بمشروع قانون الموازنة لعام 2020 الذي ستتم مناقشته تحت قبة مجلس الشعب، لافتاً إلى أن الدعم مازال قائماً في مشروع الموازنة لكنه انخفض عن العام الحالي إلى 373 ملياراً في الموازنة المقررة بعد أن كان 811 مليار ليرة بسبب النفظ وتحرير العديد من الأراضي التي يمكن من خلالها الاستغناء عن استيراد النفط.

وأكد حسون أن المفروض على الحكومة أن تعكس هذا الانخفاض على مكان آخر يكون له انعكاس مباشر على المواطن لجهة تحسين المستوى المعيشي وتحسين الرواتب والأجور.

وكانت حكومة دمشق اعتمدت موازنة العام السابق بحجم 3882 مليار ليرة سورية، بزيادة قدرها 695 مليارا عن موازنة العام 2018، حيث صرح حينها عماد خميس وزير الكهرباء السابق قال خلال مناقشة الموازنة العامة للعام الفائت إن “إعادة الحياة كما كانت قبل الحرب في جميع المستويات، شكل منطلقاً لموازنة العام 2019، التي ستركز على تأمين متطلبات عمل الدولة والمؤسسات”.

وقفزت بعدها أسعار الدولار بالإضافة إلى غلاء المعيشة الذي ساد البلاد، وتسبب النزاع، الذي تشهده سوريا منذ عام 2011 بدمار هائل في البنى التحتية، وقدرت الأمم المتحدة في أغسطس كلفة الدمار بنحو 400 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق