عالمي

كايلا مولر التسمية التي أطلقت على عملية قتل البغدادي

الاتحاد برس:

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، عملية قتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي سميت بإسم “كايلا مولر” نسبة إلى الرهينة الأميركية التي خطفها التنظيم في مدينة حلب شمالي سوريا عام 2013.

وبقيت مولر محتجزة لدى تنظيم داعش إلى حين تم الإعلان عن مقتلها في فبراير 2015، وكانت تعمل في مجال الإغاثة للمتضررين من الحرب في شمال سوريا.

ولدت مولر في 14 أغسطس 1988، وهي من ولاية أريزونا في الولايات المتحدة، وكانت إلى جانب عملها الإنساني ناشطة في مجال حقوق الإنسان.

 وقال أوبراين لمحطة ” إن بي سي” الأميركية بأن سبب التسمية  يأتي من أجل تحقيق العدالة لها وللأميركيين الذين قتلوا بوحشية على أيدي البغدادي وأتباعه.

وتضاربت الأنباء بشأن طريقة مقتل مولر في سوريا وهي في قبضة تنظيم داعش، وبينما قال التنظيم إنها قتلت بقذيفة خلال غارة للطائرات الأردنية على معقل داعش في مدينة الرقة انتقاما لإحراق التنظيم الطيار الأردني معاذ الكساسبة، كذبت واشنطن هذه الرواية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض عن مقتل أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية نفذتها قوات خاصة أميركية، ليلة السبت، على مجمع كان يختئ فيه في منطقة بريشا في محافظة إدلب شمال غربي سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق