السوريحال البلد

أهالي ريف أدلب الجنوبي يطالبون بخروج ما يسمى “حكومة الانقاذ” من مناطقهم والأخيرة ترفع أسعار الكهرباء والخبر

الاتحاد برس:

رفعت ما تسمى “حكومة الإنقاذ” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” المعروفة سابقاً باسم “جبهة النصرة” أسعار الخدمات الأساسية وفرض المزيد من الضرائب في المدينة مما دفع الأهالي إلى خروج في مظاهرات شعبية.

وخرج أهالي مدينة إدلب بمظاهرة ليلية ورفعوا لافتات مطالبين بإعادة تخفيض أسعار الأمبيرات ومادة الخبز، ووقف فرض الضرائب على الخدمات المعيشية الأساسية، بحسب ما ذكر موقع عنب بلدي.

ورفعت ما تسمى “حكومة الإنقاذ” أسعار توصيل الكهرباء (الأمبيرات) إلى المنازل بنسبة 500 ليرة سورية، لتصبح 3000 ليرة مقابل توصيل التيار للمنازل في الفترة المسائية مدة ثلاثة ساعات.

ووفقاً للموقع بلغ سعر التشغيل 4000 ليرة سورية لأحياء الجلاء والبروج لمدة ساعتين، و5000 لأحياء ومناطق أخرى في المدينة لمدة تشغيل ثلاث ساعات ونصف.

ووصل  سعر ربطة الخبز المدعوم من 150 إلى 200 ليرة، وخفضت وزنها من 900 إلى 750 غرام، حيث ارجعت الهيئة الارتفاع إلى غلاء أسعار المحروقات “المازوت” في المنطقة.

وخرج أهالي بلدات ريف إدلب الجنوبي ومدن معرة النعمان وأريحا وكفرتخاريم، في أيلول الماضي تنديداً بممارسات “هيئة تحرير الشام” و”الحكومة” التابعة لها، مطالبين إياها بالخروج من مناطقهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق