أخضر

متظاهري جماعة “اكتينشن ريبيليون” ينتصرون على شرطة العاصمة في المحكمة

مئات من متظاهري جماعة “اكستينشن ريبيليون” قد يقاضوا شرطة العاصمة للقبض عليهم بشكل غير قانوني بعد أن ألغت المحكمة العليا أمراً يحظر احتجاجات المجموعة في لندن الشهر الماضي.

في حكم صدر صباح يوم الأربعاء، قال القاضي أن تطبيق “الفقرة 14” على متظاهري الجماعة في انتفاضتهم “انتفاضة الخريف” أكتوبر الماضي كان غير قانوني.

قال القاضي “Dingemans”: «التجمعات مفصولة عن بعضها في الوقت وتحدث على بعد أميال من بعضها، حتى لو كانت منسقة تحت مظلة هيئة واحدة، ليست مجموعة واحدة عامة بالمعنى المقصود … أي الفعل. إن “انتفاضة الخريف” التي تحدث في الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر لم تكن بالتالي تجمعات عامة … وبالتالي فإن القرار كان غير قانوني»

ومع ذلك، أشار القضاة إلى وجود صلاحيات ضمن القانون يمكن استخدامها بشكل قانوني “للسيطرة على الاحتجاجات المستقبلية المصممة عمداً” لنقل موارد الشرطة إلى نقطة الانهيار.

وقال “كيفن بلو” منسق شبكة مراقبة الشرطة، الذي كان في المحكمة للنظر في الحكم الصادر، أنه على الرغم من أنه قرار جيد من قبل المحكمة، فقد ترك للشرطة أسئلة مهمة للإجابة عليها. وقال: «شخص ما بحاجة فعلاً إلى أن يتحمل المسؤولية عن القرارات التي اتخذوها».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق