أخضر

أشهر شركة للمشروبات الغازية عالمياً سبباً في تلوث البيئة

تم اختيار كوكاكولا للسنة الثانية على التوالي كأكثر علامة تجارية تلويثا في الاحصاء العالمي للنفايات البلاستيكية، التي أجرتها حركة العالمية “التحرر من النفايات البلاستيكية”، وجدت أن الشركة كانت مسؤولة عن كمية قمامة بلاستيكية أكبر من الملوثات الثلاثة الأولى التي تليها مجتمعة.

شركة كوكاكولا تحصل على لقب العلامة التجارية الأكثر تلويثاً في العالم … مرة أخرى

شارك في التدقيق 72000 متطوع من 50 دولة و6 قارات، شاركوا في 84 عملية تنظيف، حيث يتجولون عبر الشواطئ وشوارع المدينة والمحيطات والأنهار والأحياء، وقد جمعوا ما مجموعه 47623 قطعة من النفايات البلاستيكية ووجدوا أن كوكاكولا كانت مسؤولة عن الغالبية العظمى.

تم تسجيل 11.732 قطعة بلاستيكية من كوكاكولا في 37 دولة، أي أكثر من الملوثات العالمية الثلاثة التالية مجتمعة. في المرتبة الثانية، تم العثور على 4846 قطعة من البلاستيك من ماركة “نستله” في أكثر من 31 دولة، وفي المرتبة الثالثة تم تسجيل 3.362 قطعة من البلاستيك بعلامة “بيبسيكو” في 28 دولة، وفي المركز الرابع، كانت “modelēz international” مسؤولة عن 1.083 قطعة من البلاستيك في 23 دولة.

وركزت الدراسة أيضًا على قارات معينة، حيث وجدت أن شركة “نستله” وشركة “سولو كوب” و”ستاربكس” هي أكبر ثلاث علامات تجارية ملوثة في أمريكا الشمالية. ومع ذلك، لا تزال الكوكاكولا موجودة في 4 من القارات الست المسجلة.

استجابت الكوكاكولا لنتائج التدقيق من خلال بيان لها على الإنترنت: «في أي وقت تنتهي فيه عبواتنا في محيطاتنا – أو في أي مكان لا تنتمي إليه – أمر غير مقبول لنا. بالشراكة مع الآخرين، نعمل على معالجة هذه القضية العالمية الحرجة، وذلك للمساعدة في الحد من انتشار المواد البلاستيكية التي تدخل محيطاتنا وللمساعدة في تنظيف التلوث الموجود».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق