السوريحال البلدغير مصنف

هيئة “تحرير الشام” تقتحم كفر تخاريم في إدلب بعد خروج مظاهرات ضدها

الاتحاد برس:

اقتحمت ما تسمى هيئة “تحرير الشام ” ” جبهة النصرة سابقا ” مدينة كفر تخاريم شمال غربي محافظة إدلب بعد المظاهرات والاحتجاجات ضدّ “الهيئة” وجناحها السياسي “حكومة الإنقاذ”. وشهدت البلدة اشتباكاتٍ عنيفةً بين هيئة “تحرير الشام” من جانب، وأهالي من البلدة برفقة مقاتلين من “فيلق الشام” من جانب آخر.

وبدأت “تحرير الشام” بمساندة “أجناد القوقاز” و”الحزب الإسلامي التركستاني” بالتمهيد سابقا لاحتلال المدينة مستخدمين الأسلحة الثقيلة في هجومهم، وسط ورود أنباءٍ عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة آخرين بينهم نساء وأطفال إثر استهداف الهيئة لمجمَّعٍ للنازحين بالقرب من مدينة كفر تخاريم بالأسلحة الثقيلة.

ويعود سبب الاقتحام لخروج مظاهرةٍ في المدينة قبل يومين ضدّ حكومة الإنقاذ بعد صلاة المغرب، وتوجه المتظاهرون نحو معاصر الزيتون ومخفر المدينة التابع للهيئة، وطردوا عناصر المخفر والحواجز على أطراف المدينة.

وفي السياق ذاته أرسلت ما تسمى “حكومة الإنقاذ” لجنة للتفاوض مع الفعاليات المدنية والعسكرية في مدينة كفر تخاريم لكنها فشلت، بعد مطالبة الهيئة للأهالي بتسليم /70/ شخصاً من أبناء المدينة من الذين خرجوا بمظاهراتٍ ضدّها وتسليم الحواجز لها، ما أجبر الأهالي على حمل السلاح لحماية مدينتهم ومنع دخول تحرير الشام إليها واعتقال المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق