الأخبارعالمي

اليونيسيف: كل 39 ثانية طفل يموت بالتهاب رئوي

الاتحاد برس:

أدى مرض الالتهاب الرئوي إلى إزهاق أرواح أكثر من 800 ألف طفل تحت سن الخامسة في العام الماضي، أي أنّ طفلا واحدًا كان يموت كل 39 ثانية (2200 طفل يوميا). وبحسب منظمة اليونيسف فإن الالتهاب الرئوي أكثر مرض قاتل للأطفال من أي التهاب آخر، وأسوأ ما في الأمر أن بالإمكان علاجه أو الوقاية منه.

وتبعًا  لمعطيات جديدة أصدرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” بمناسبة اليوم العالمي للالتهاب الرئوي فإن 800 ألف طفل تحت سن الخامسة توفوا بسبب الالتهاب الرئوي عام 2018 من بينهم 153 ألف رضيع مقارنة بـ 437 ألف طفل توفوا بسبب الإسهال و272 ألفا بسبب الملاريا في العام الماضي أيضا.

أكدت اليونيسف  على الصعيد العالمي، أن عدد الحالات المصابة بالالتهاب الرئوي لدى الأطفال تجاوزت 1400 حالة لكل 100 ألف طفل ومعظم الحالات موجودة في جنوب آسيا ثمّ غرب ووسط أفريقيا تباعًا.

تؤكد المنظمة أن الوفاة جرّاء الإصابة بالتهاب الرئوي مرتبطة بشكل وثيق بعوامل اقتصادية وتتعلق بالفقر وسوء التغذية وعدم الحصول على مياه مأمونة للشرب أو نظافة صحية، إضافة إلى تلوث الهواء داخل المنزل وعدم الحصول على رعاية صحية مناسبة.

وتقدّر اليونيسف الحاجة إلى 18 مليون عامل صحي مع حلول عام 2030 للوقاية من المرض وتشخيصه ومعالجته والوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة عبر توفير التأمين الصحي العالمي للجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق