الأخبارالخليج العربيجولة عربية

السلطات السعودية تعتذرعن الفديو الذي نشر بخصوص “النسوية” وتؤكد أن المملكة تولي أهمية لحقوق المرأة

الاتحاد برس:

أعلن جهاز أمن الدولة في السعودية أنّ الفيديو الذي ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي على أحد حساباته، والذي يصنف النسوية كشكل من التطرف، كان خطأ، والفيديو لم يحصل على موافقة رسمية، وإنه نشر بمبادرة فردية، وإن التحقيق جار بشأنه.

ونُشر الفيديو القصير الذي صنّف المثلية الجنسية، والإلحاد بين الأفكار الخطيرة، ودعا السعوديين إلى الحذر منها وإلى اليقظة، على موقع تويتر خلال نهاية الأسبوع على حساب تابع لرئاسة الأمن العام، الخاضع للعاهل السعودي مباشرة. ثم حذف بعد ذلك.

وقال جهاز أمن الدولة، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن الفيديو تضمن عددا من الأخطاء في تعريف التطرف وإن الأفراد الذين أعدوه ونشروه لم يؤدوا عملهم كما يجب.

وقالت لجنة حقوق الإنسان السعودية في بيان آخر منفصل إن النسوية ليست جريمة، وإن المملكة “تولي أهمية قصوى لحقوق المرأة”.

ولم يشر بيان اللجنة ولا بيان جهاز الأمن إلى المثلية الجنسية. ولم يذكرا أيضا الإلحاد، الذي يعد غير قانوني، وتبلغ عقوبته في المملكة الإعدام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق