السوريحال البلد

العثور على مقبرة جماعية في ريف حلب

الاتحاد برس

عثرت فرق “الدفاع المدني السوري” على مقبرة جماعية في ريف حلب الشمالي، بعد ثلاث سنوات على سيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركياً على المنطقة من قبضة تنظيم “داعش”.

وأفادت مواقع إعلامية سورية معارضة، أن “المقبرة الجماعية عثر عليها خلال ساعات مساء أمس الجمعة، وتحتوي رفاة ستة أشخاص عسكريين من فصائل المعارضة في جرف صخري في قرية تركمان بارح بمنطقة اخترين بريف حلب الشمالي”.

وقال قائد فريق الدفاع المدني في مركز “اخترين”، “عدنان محمد العمر“، إن “الجثامين الستة اقتصرت على العظام وهي لا تحمل أي ملامح تفيد بالتعرف على أصحابها”، مشيراً إلى “أنهم دفنوا منذ ثلاث سنوات خلال المعارك ضد تنظيم داعش في المنطقة”.

وأضاف العمر أن “الشرطة تسلمت الجثامين الستة في محاولة للتعرف على شخصياتهم من خلال اللباس بعد غياب الملامح بشكل كامل، فيما تعرف الأهالي على شخصية أحدهم وقالوا إنها للشرعي في فصيل “ألوية صقور الشام” التابعة للمعارضة، أو “عبد السميع”،بحسب شهادات الأهالي”.

وسيطرت “فصائل المعارضة” المدعومة تركياً، على بلدة “تركمان بارح” في منطقة “اخترين” ضمن عملية “درع الفرات” بدعم تركي في تشرين الأول عام 2016، بعد معارك واسعة ضد تنظيم “الدولة” الذي كان يسيطر عليها قبل ذلك، وتمكن التنظيم خلال تلك المعارك من قتل وأسر عدد من صفوف الفصائل.

وضمت الأراضي السورية الكثير من المقابر الجماعية في مناطق متفرقة، كان معظمها في مناطق شرق الفرات الذي خضع سابقاً لسيطرة تنظيم “الدولة”، إلى جانب مقابر أخرى في مناطق سيطرة السلطات السورية بين حمص وحماة ودرعا وريف حلب، ومناطق سيطرة “الفصائل المعارضة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق