الأخبارحصاد اليومعالمي

الخزانة الاميركية تدرج عقوبات باسماء وكيانات على صلة بـ”داعش”

الاتحاد برس – وزارة الخزانة الأمريكية

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 5 كيانات و4 شخصيات أغلبها متمركزة في تركيا بسبب دعم وتمويل تنظيم “داعش“.

وذكرت الخزانة الأمريكية في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الوزارة فرض عقوبات على 5 كيانات و4 شخصيات وشركات بسبب تقديمها “دعما ماليا ولوجيستيا حيويا” لتنظيم “داعش” المصنف إرهابياً على المستوى الدولي.

وقال وزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوتشين” في البيان إن هذه الإجراءات تأتي في إطار “إسهام الوزارة” في مساعي إدارة الرئيس “دونالد ترامب” إلى “تدمير الخلايا الإرهابية المتبقية لداعش بشكل نهائي”.

وبين الوزير أن هذه المساعدة تأتي عبر اتخاذ خطوات “لخفض قدرات التنظيم على تجنيد وتسليح المقاتلين في مختلف أنحاء العالم من خلال تقويض مواقعه المالية”.

وتشمل هذه القائمة 3 كيانات وشخصيتين تتمركز في تركيا، وكيانا وشخصية في أفغانستان، وشخصية في الكويت، وكيانا واحدا متمركزاً في سوريا.

وبحسب وزارة الخزانة الأميريكية، فإن الشركات المشمولة بالعقوبات هي:

1. شركة سحلول للصرافة: ساعدت “داعش” ماديا وقدمت رعاية مالية ودعمته تقنيا ومدته بالخدمات.

2. شركة السلطان لتحويل الأموال: ساعدت هذه الشركة “داعش” عبر تقديم الدعم المادي والتقني والخدمي له، وشددت وزارة الخزانة الأميركية على أن الشركة متورطة في تحويل الأموال لـ”داعش”.

3. شركة تواصل: في منتصف عام 2018، حول أحد ممولي تنظيم “داعش” الإرهابي أموالا عبر مكتب هذه الشركة في مدينة حارم، الواقعة في محافظة إدلب.

4. إسماعيل بايلتون وشركته: قدم هذا الشخص مساعدة مالية إلى “داعش” وزوده بالدعم التكنولوجي ومده بالبضائع والخدمات.

5.أحمد بايلتون: علاوة على تورطه في تقديم الدعم المادة والتقني لـ”داعش”، كان أحمد بمثابة وكيل مشتريات للتنظيم في تركيا اعتباراً من مطلع 2017.

6. إي سي إل: يملك هذه الشركة إسماعيل أو يسيطر عليها أو يديرها، وقد تم حظر ممتلكاته وأصوله في الولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق