أخضر

علماء يحذرون من كارثة تهدد حياة ملايين الناس

الاتحاد برس

حذر علماء من أن مستويات البحر قد ترتفع بما يصل إلى 11 قدماً (3.35 متر) من الآن وحتى نهاية هذا القرن، ويمكن أن يتسبب هذا الارتفاع بهلاك المدن الساحلية خلال فترة قصيرة، ويشرد الملايين في جميع أنحاء الكوكب من منازلهم.

وقال باحثون في أستراليا إن السبب الرئيس وراء تغير المناخ، هو النشاط البشري، وحلل فريق البحث دليلا على الاحترار العالمي التاريخي في الشعاب المرجانية المتحجرة، والرواسب القديمة من البحر الأحمر.

ومنذ  125 ألف سنة، كانت درجات الحرارة العالمية أكثر دفئا بدرجة واحدة من الآن، وذاب جليد القارة القطبية الجنوبية بوتيرة سريعة، وارتفعت مستويات سطح البحر بمقدار 11.2 قدما (3.41 متر) كل 100 عام لعدة قرون.

وحذر العلماء من أن هذا الارتفاع المرعب يمكن عكسه على مدى مئات السنين القادمة. وذلك لأن تغير المناخ (من صنع الإنسان) يعجل بذوبان الصفائح الجليدية في القطب الجنوبي.

وقال البروفيسور “إلكو رولينغ” من الجامعة الوطنية الأسترالية: “نحن لا نتنبأ بالمستقبل، ولكننا نبيّن ما الذي يمكن أن تفعله الطبيعة حتى بدون تدخل بشري في المناخ. فالطبيعة تعرف كيف تتحرك أسرع بكثير مما كنا نظن”.

وحذرت الأبحاث السابقة من أن ارتفاع منسوب مياه البحر يهدد بإغراق منازل 480 مليون شخص، بحلول عام 2100، وقد يؤدي الارتفاع الحاصل إلى خسارة كاملة للأراضي البالغة مساحتها 700 ألف ميل مربع، وهي مساحة تبلغ 7 أضعاف مساحة المملكة المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق