السلايد الرئيسيالسوريحال البلدحصاد اليوم

أسماك البالون وأخرى مجهولة المصدر تتسبب بأكثر من 50 حالة تسمم هذا العام في اللاذقية

الاتحاد برس

حالات تسمم كثيرة وردت إلى مشافي متععدة في مدينة اللاذقية بسبب الأسماك، منها كان بسبب أسماك فاسدة ومنها بسبب أنواع محددة من الأسماك.

 مسؤول التسممات في مديرية صحة اللاذقية “لؤي سعيد” أوضح لتلفزيون سوري محليّ أنّ عدد حالات التسمم بسمك “البالون” السام خلال العام الحالي بلغ 30 حالة افرادية وفي أوقات متفاوتة، وقد تم معالجتها جميعها دون حدوث اي حالة وفاة.

وأوضح “سعيد” أن المادة السمية الموجودة في سمك البالون تعتبر أقوى من الزرنيخ بـ 10 آلاف مرة ولا يوجد أي دواء معاكس لها حتى تاريخه، وبيّن “سعيد” أنّ الأعراض تكون على شكل إقياء وتنميل في الشفاه والأطراف ثم تتفاقم إلى شلل عضلي وتنفسي يكون خلالها الشخص المصاب بالتسمم مشلولاً تماماً ثم تحدث بعدها الوفاة.

وأشار سعيد الى أن كل 25 ملغ من هذه المادة قادرة على قتل شخص بوزن 70 كلغ مضيفا: “أما إذا كانت قليلة السمية فتتم معالجة المريض بالمشفى حصراً عن طريق دعم هوائي لجهاز التنفس وإفراغ المعدة من السوائل”.

وكانت شهدت مدينة اللاذقية الشهر الماضي 17 حالة تسمم غذائي بسبب تناول سمك “البلميدا” الذي يسبب التحسس لدى بعض الأشخاص، ووصلت عدة حالات تحسس غذائي جراء تناول مادة السمك، وكانت معظم الحالات عرضية وتم تخريجها مع بقاء 3 حالات منها تحت المراقبة.

وانتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة بيع الأسماك المجمدة مجهولة المصدر، والتي يتم استيرادها من قبل بعض التجار المتنفذين ويتم طرحها بالأسواق بشكل غير منظم، ولا تخضع لرقابة مديرية الصحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق