السوريالسياسة

كوشنير: من الصعب الحديث عن الأمان بالمنطقة في ظل الظروف الراهنة

الاتحاد برس

أكد وزير الخارجية الفرنسي الأسبق “برنارد كوشنير“، اليوم الثلاثاء، أنه من الصعب أن نتحدث الآن عن الأمان، وتحسين نظام الحكم، في ظل الظروف التي تمر بها دول المنطقة.

وخلال محاضرة ألقاها ضمن فعاليات ملتقى الأمن والسلام في الشرق الأوسط، بالجامعة الأمريكية في مدينة “دهوك” بإقليم كردستان العراق، قال “كوشنير“: “منذ عام 1974 وعملي يتمحور حول العراق والمنطقة، في ذلك الوقت كان العراق في حالة حرب، وكان هناك حديث حول السلام، لكن كان من الصعب أن نتحدث عن الأمان، وتحسين نظام الحكم”.

وتطرق كوشنير، حول الوضع في تركيا وسوريا وخصص في حديثه عن الحالة الكردية بالذات بسبب الهجوم التركي الأخير على شمال شرقي سوريا، حيث أشار إلى قصور ومعاناة الحراك السياسي الكردي في سوريا وتركيا لجهة عدم وجود وحدة في الخطاب المطالب المتعلقة بقضاياهم. وأكد بأن هذه النقطة تعتبر العامل الأساسي أو الاضافي على مشاكلهم.

وفي قسم آخر من حديثه قال كوشنير: “حين كنت وزيراً لخارجية فرنسا كنت واثقاً من أنني سأتمكن من إجراء بعض التغيير حول المشاكل السياسية الكردية في المنطقة، لكن تبين أن الأمور ليست كما كنت أفكر.

لدينا أفكار جيدة، لكن الأهم كيف يمكننا أن ننفذ تلك الأفكار. من المهم أن نتعامل بطريقة تكون البلدان في الجوار راضية عنها”. في إشارة إلى التداخلات والمقاطعات الإقليمية في المنطقة وعلى رأسها تركيا وايران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق