السوري

وفاة الطفل نوبار حاج إبراهيم متأثراً بجراحه إثر تفجيرات قامشلي

توفي الطفل “نوبار حاج إبراهيم” متأثراً باصابته إثر التفجيرات التي استهدفت مدينة القامشلي في 11 نوفمبر الجاري، وبذلك يصبح عدد الذين فقدوا حياتهم إلى خمسة.

وبحسب ما نقلته وسائل التواصل الاجتماعي، فإن عائلة الطفل “نوبار” البالغ من العمر 14 عام، توفي فجر اليوم في احد مشافي إقليم كردستان العراق متأثراً بجراحه التي أُصيب بها إثر تفجيرات التي وقفت بمدينة القامشلي وتبناها تنظيم “داعش“.

ومن المقرر أن يتم نقل جثمان الطفل إلى مسقط رأسه في القامشلي ليوارى الثرى في مزار الشهداء بالمدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق