الأخبارجولة عربية

الكشف عن شبكة تهريب مطلوبين من لبنان إلى سوريا

الاتحاد برس

أوقف الأمن العام اللبناني شبكة تهريب بشر بين لبنان وسوريا تضم أشخاصًا يحملون الجنسية السورية واللبنانية.

وقالت مديرية الأمن العام اللبناني عبر موقعها الرسمي إنها أوقفت شبكة من أربعة أشخاص، بينهم سوريون ولبنانيون، وذلك ضمن إطار متابعة نشاطات شبكات تهريب الأشخاص، وبناء على إشارة النيابة العامة المختصة، على خلفية إنشائهم شبكة لتهريب الأشخاص والمطلوبين من لبنان إلى سوريا.

وخلال التحقيقات اعترف المشتبه بهم بنقل أشخاص سوريين عدة مرات، لقاء أجر مادي، من مناطق مختلفة في بيروت إلى الشمال، ثم تهريبهم إلى سوريا، وما زالت التحقيقات جارية مع أصحاب العلاقة، بإشراف القضاء المختص، حسب بيان الأمن العام.

وجاء في بيان المديرية” ضمن إطار متابعة نشاطات شبكات تهريب الأشخاص، وبناءً لإشارة النيابة العامة المختصة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام كلاً من: اللبناني “س.م” تولد 1983، اللبناني “م.ص” تولد 1988، السوري”م.ع” تولد 1982 والسوري “ح.أ” تولد 1997 على خلفية تأليفهم شبكة لتهريب الأشخاص والمطلوبين من لبنان إلى سوريا”.

وذكر البيان:” اعترف اللبناني “س.م” أنه نقل عدة مرات بناءً لطلب اللبناني “م.ج” أشخاصاً سوريين لقاء أجر مادي من مناطق مختلفة في بيروت إلى الشمال ليقوم اللبناني “م.ج” بتهريبهم إلى سوريا، وأفاد السوري “ح.أ” أنه نسّق مع السوري “ز.م” للتوجه إلى سوريا بطريقة التهريب مع أحد السائقين لقاء مبلغ من المال.

وجاء في البيان: “أفاد السوري “م.ع” أن السوري “م.أ” زوده برقم هاتف السوري “أ.أ”  واتفق مع الأخير على تهريبه إلى سوريا مقابل مبلغ من المال، وأفاد اللبناني “م.ص” أنه بناءً لإتصال هاتفي من اللبناني “ع.د” نقل أحد الأشخاص من بيروت إلى الشمال.

وتشمل عمليات التهريب نساء وأطفالًا يضطرون إلى سلوك طرق وعرة في ظل ظروف مناخية قاسية، ما يؤدي إلى وفاة العديد منهم، في حين يقع العشرات منهم في قبضة دوريات الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية، إضافة إلى تهريب مواد غذائية ومحروقات ومواد ممنوعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق