اقتصادبنوك ومصارف

لبنان: خفض قيمة الودائع المصرفية ضرب من الجنون

الاتحاد برس

قال رئيس جمعية مصارف لبنان، “سليم صفير” إن البنوك تملك سيولة وفيرة لكنها تعمل في ظل “موجة عدم تيقن” عاتية، واصفا القيود المؤقتة التي فُرضت هذا الأسبوع بأنها “حاجز لحماية النظام” إلى أن تعود الأوضاع لطبيعتها.

واستبعد “صفير” خفض قيمة الودائع المصرفية، وهو ما اقترحه بعض المراقبين في القطاع المالي، باعتباره ضرباً من الجنون، مؤكداً أن ذلك سيلحق ضرراً شديداً بمستقبل الاستقرار في بلد يعتمد على تدفقات الأموال.

وقال بحسب “رويترز” إنه علم أن المودعين سحبوا بالفعل ما يقدر بثلاثة مليارات دولار أو أكثر ووضعوها في منازلهم خلال الأشهر الستة الأخيرة.

وأضاف أن “طلب مصرف لبنان المركزي من البنوك زيادة رأس المال نحو 10%  بنهاية العام غير واقعي أيضاً ما لم تتشكل حكومة جديدة ويظهر مناخ أكثر إيجابية”. وقال: “إذا بقي الوضع على ما هو عليه، فلن يكون واقعيا”.

وتفاقمت مشاكل لبنان، الذي يواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990، منذ اندلاع احتجاجات ضد النخبة الحاكمة الشهر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق