السلايد الرئيسيالسوريالسياسةحصاد اليوم

أنقرة تبحث مع موسكو تواجد القوات الكردية شمال شرقي سوريا

الاتحاد برس

قال وزير الدفاع التركي، “خلوصي أكار“، إن بلاده تبحث مع روسيا كيفية التعامل مع استمرار وجود “وحدات حماية الشعب” بالمناطق التي يشملها الاتفاق بين البلدين حول مناطق شمال شرقي سوريا.

وفي حديثه أمام لجنة برلمانية أمس، الخميس 21 من تشرين الثاني، أشار “أكار” إلى أن “روسيا أبلغت تركيا يوم 29 من تشرين الأول الماضي، أنه تم سحب 34 ألف مقاتل وما يزيد عن 3200 قطعة من الأسلحة الثقيلة، من شريط عمقه 30 كيلومتراً على الحدود السورية التركية”، وأضاف، “يجري بحث النتائج المخالفة لذلك مع روسيا”.

ولفت “أكار” إلى أن “بلاده وجهت الاتهام لوحدات حماية الشعب بأنها لا تزال تتواجد في مدينة منبج، وقد عمدت إلى ارتداء زي عناصر القوات الحكومية السورية“، بحسب تعبيره، مشيرا إلى أن “أنقرة طلبت من موسكو إيجاد حل لهذه المشكلة”.

من جانب آخر ،أكد الوزير التركي استمرار مباحثات بلاده مع روسيا، بشأن زيادة الدوريات في “تل رفعت” .

وفيما يخص مدينة إدلب اعتبر “أكار” أنه من الممكن تحقيق وقف دائم لإطلاق النار فيها، عندما تنسحب القوات الحكومية السورية إلى ما وراء الخطوط المتفق عليها مع روسيا مسبقًا.

وكان وزير الخارجية الروسي، “سيرغي لافروف“، نفى أول أمس الأربعاء، الاتهامات التركية التي تتحدث عن عدم انسحاب “وحدات حماية الشعب” من المنطقة الحدودية مع تركيا.

وقال “لافروف” خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني إن “انسحاب القوات الكردية من المنطقة يكاد يكون كاملاً”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق