سايبر وعلوم

مخاوف حول مشروع إطلاق الإنترنت من الفضاء

الاتحاد برس:

يهدف “إيلون ماسك“، الرئيس التنفيذي لشركة “سبيس أكس“، لوضع نحو 42.000 قمر صناعي ضمن مشروع “Startlink” في مدار أرضي منخفض لتوفير الإنترنت الفضائى، لكن آخرين يعتقدون أن الفكرة تعد بمثابة كابوس.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فعلق “ستيفان إسرائيل“، الرئيس التنفيذي لشركة “Arianespace” الأوروبية، وهي أول شركة أقمار صناعية تجارية في العالم تعمل منذ عام 1980، على المشروع خلال مقابلة قائلا إن شركة ماسك تحاول استعمار المدار الأرضي المنخفض وتحتكر القطاع.

وحذر من أن امتلاك شخص واحد لهذه المنطقة يمكن أن يحرم العالم من مساحة مستدامة، كما دعا إلى تنظيم مدارات منخفضة، ورصد ستيفان مشكلتين رئيسيتين في مشروع Startlink، أولها أنها تحتكر المدار الأرضى المنخفض، حيث إن الشركة الأمريكية ستقوم ببناء وتشغيل كل قمر صناعي بهذا المدار، ولا يمكن استيعاب المدار سوى لهذا العدد من الأقمار الصناعية.

أما المشكلة الثانية فإنه عندما يبيع إلى الولايات المتحدة، فإنه يبيع ضعف ما يبيعه في السوق، ولم يعد مشروعه اليوم أمراً صغيراً، بل أنه المشغل لـ 40.000 قمر صناعي، ولذلك هو مشروع احتكار القطاع.

وليس فقط المديرين التنفيذيين للشركة غير راضين عن خطة “سبيس اكس“، ولكن علماء الفلك محبطون أيضًا من الشركة، إذ حذر العديد منهم من أن الكوكبة الصناعية قد تفسد بشكل متزايد النظر لسماء الليل وتعيق علم الفلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق