السلايد الرئيسيتقاريرحصاد اليومعربي

اسرائيل تعزز علاقاتها مع دول عربية

الاتحاد برس:

وفد إسرائيلي يزور الإمارات وتصريح لوزير الخارجية الليبي بأمل إقامة علاقات طيبة مع إسرائيل، إذاً ما يقول البعض عنه أنه تطبيع تنظر إليه هذه الدول على أنه تعزيز لمصالحها الاستراتيجية في الشرق الأوسط ونيتها بالابتعاد عن إقلاق مصالح أمنها مع الولايات المتحدة و اسرائيل.

وزار مؤخرًا وفد إسرائيلي رسمي دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور فعاليات دولية، ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم، الأحد، أكدت فيها أن وفدًا رسميًا إسرائيليا زار إمارة دبي لحضور اجتماعات المشاركين الدوليين في معرض “إكسبو 2020”.

وأفادت الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها الرسمية على “تويتر”، “إسرائيل في الخليج”، بأن الاجتماع يهدف إلى الاطلاع على الاستعدادات الجارية، تمهيدا لانطلاق المعرض في دبي الذي ستشارك فيه إسرائيل.

الإمارات تتصدر المشهد

في العام الماضي زارت وزيرة الثقافة الإسرائيلية “ميري ريغيف” الإمارات سابقا وظهرت وهي تتجول برفقة مسوؤلين إماراتيين في مسجد الشيخ زايد في أبوظبي، وظهرت “ريغيف” بحسب الفيديو الذي نُشر عبر حساب “إسرائيل بالعربية” الرسمي على تويتر مرتدية الحجاب أثناء تجولها في أرجاء المسجد.

في الإمارات نفسها تم عزف النشيد الوطني الإسرائيلي الأحد 29 أكتوبر / تشرين الأول 2018 في أبوظبي للمرة الأولى بعد أن أحرز أحد الرياضيين الميدالية الذهبية في بطولة عالمية للجودو.

وقد توجّه “بنيامين نتنياهو”، رئيس الوزراء الإسرائيلي للاعب الجودو “ساغي موكي” بالقول: “جلبت لنا فخرا عظيما حيث تم بفضلك عزف نشيدنا الوطني لأول مرة في أبوظبي. جميعنا نفتخر بك كثيرا!”

صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية كشفت، في (6 نوفمبر 2019)، أن إمارة دبي ستسمح للإسرائيليين بحضور معرض إكسبو دبي 2020، موضحة أن المعرض قد يكون بداية لمنح التأشيرات للإسرائيليين بشكل دائم، بحسب محادثات تجري بين الجانبين منذ فترة، وفق مصدر في فريق إدارة المعرض. ولفتت إلى أن كلا الجانبين يرغب في أن يصبح المعرض أكبر معرض في العالم، وقد استثمرت الإمارات مبالغ هائلة من المال، واهتمت بالحدث، وتريد أن يكون الإسرائيليون محل ترحيب.

“عبد الهادي الحويج” وزير الخارجية الليبي صرح أيضا”: إننا نأمل إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، إن ليبيا تأمل في إقامة علاقات طبيعية “تطبيع” مع إسرائيل، إذا ما تم حل القضية الفلسطينية.

العام الفائت أيضا التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزوجته مع السلطان قابوس في زيارة مفاجئة لسلطنة عمان، استغرقت 8 ساعات، وهي الأولى من نوعها خلال عقدين من الزمان.

تخوف فلسطيني

لكن الفلسطينيين منزعجون إزاء التحالفات الجديدة، التي تتطور في الوقت الذي يتعهد فيه الرئيس ترامب بتقديم “صفقة القرن” المجمدة حتى الآن، والتي يخطط لها أن تنهي النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

ويخشى الفلسطينييون من أن إدارة ترامب تتطلع إلى السعودية والإمارات ودول أخرى، كي يضغطوا على الفلسطينيين، من أجل قبول اتفاق سلام لا يلبي مطالبهم الأساسية الراسخة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق