السلايد الرئيسيالسوريحال البلدحصاد اليوم

من أجل المعتقلين .. أهل بلدة” اليادودة” بريف درعا ينصبون الحواجز ويعتقلون عسكريًا

الاتحاد برس :

نصب مسلحون من أهالي بلدة “اليادودة” بريف درعا حواجز أمنية على مداخل وطرق البلدة، للبحث عن عسكريين تابعين للقوات الحكومية السورية، واعتقلوا عسكريا برتبة مساعد، كخطوة ضغط شعبية لإخراج معتقلين لدى الحكومة السورية .

ونشرت وسائل إعلام سورية معارضة، أن “مجموعة مسلحة نشرت ثلاث حواجز أمنية على مداخل بلدة اليادودة، واعتقلوا عسكريا برتبة مساعد أول من مرتبات الأمن العسكري، في خطوة للضغط على النظام للإفراج عن المعتقلين” .

وبدأت هذه الحواجز بتفتيش السيارات والمارة، بحثًا عن عناصر من القوات الحكومية السورية بعد اعتقال المساعد، ملوحين بالتصعيد في حال لم يتم الإفراج عن معتقليهم.

وسيكون التصعيد على شكل  قطع للطرق بشكل كامل إذا لم تستجب الحكومة لمطالب المحتجين، إذ يعتبر الطريق الذي يمر ببلدة “اليادودة” شريانا أساسيا لمحافظة درعا، وذلك بربطه المدينة بكامل الريف الغربي حتى منطقة حوض اليرموك جنوبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق